إبراهيم عيسى: 30 يونيو كان استجابة من الجيش لرغبة الشعب في طرد الإخوان

الإعلامي إبراهيم عيسى

الإعلامي إبراهيم عيسى

استعرض الإعلامي إبراهيم عيسى، ما ذكره موقع صحيفة «ذا هيل» الأمريكية، حول عودة مصر إلى قيادة الشرق الأوسط، بعد دورها البارز في وقف إطلاق النار بقطاع غزة، ومحاولات عقد هدنة طويلة المدى بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وبخاصة فيما يخص إعادة الأعمار، وإدخال مواد البناء للقطاع لإزالة الركام جراء القصف الإسرائيلي.

وقال عيسى خلال تقديمه برنامج «حديث القاهرة» الذي يعرض عبر شاشة «القاهرة والناس»، أن المقال ذكر أن مصر تعثرت لمدة 10 سنوات بداية من عام 2011، وذلك في الشأن الداخلي، كما أن بريقها الإقليمي والدولي كان في محل ضمور وشك وتراجع.

وأكد، أن الجيش المصري والرئيس عبدالفتاح السيسي، استجابا للشعب المصري وثورته في 30 يونيو، موضحًا: «تحرك الرئيس السيسي كان استجابة لحركة المصريين وليس سبقا لهم، فقد ثار الشعب المصري ضد جماعة الإخوان الإرهابية لطردهم».

وواصل: «محصلش إن الفريق –آنذاك- عبدالفتاح السيسي أخد موقف من الإخوان وطردهم من الحكم فأيده الشعب، لكن الرئيس السيسي هو من أيد الشعب، لكن المفهوم الغربي مُصر على أن مبادرة التخلص من جماعة الإخوان الإرهابية كانت من الرئيس السيسي نفسه لكي يقولوا إن ما حدث لم يكن ثورة».

وأردف: «في أحداث 25 يناير أمر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك القوات المسلحة بالنزول للشوارع، وبالتالي نزل الجيش المصري لتلبية قرار القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأقنع الجيش رئيسه بالتنحي، لكن في 30 يونيو كان المشهد ثوريا بجد، والشعب هو من أمر الجيش بأن ينزل.. الجيش عمل اللي أمره به الشعب».

المصدر الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد