الرئيسية / أخبار مصر الان / الأزهر يحذر من يجعلون الطلاق أول الحلول وأسهلها بآية قرآنية

الأزهر يحذر من يجعلون الطلاق أول الحلول وأسهلها بآية قرآنية

الطلاق الطلاق قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن نجاح الأسرة وحمايتها من التفكك مرهون بتحمل المسئولية على وجهها الصحيح، فكل راع سيسأله الله تعالى عن رعيته.
واستشهد «الأزهر » عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ».
وأوضح أن جعل الطلاق أول الحلول وأسهلها أمر مذموم لا يتناسب مع ميثاق الزواج الذي سماه الله سبحانه وتعالى غليظًا ، فقال عز وجل في كتابه العزيز: «وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضى بَعْضُكُمْ إِلى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثاقاً غَلِيظاً » الآية 21 من سورة النساء، وإنما ينبغي أن يكون آخر الحلول التي لا يلجأ إليها إلا في حالات الضرر، واستحالة العِشرة.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *