الرئيسية / المرأة / مفاجأة.. العمل ليلا خطر على المثانة والكلى

مفاجأة.. العمل ليلا خطر على المثانة والكلى

العمل ليلًا العمل ليلًا حذر باحثون إسبان من أن العمل بنظام النوبات الليلية قد يعمل على تدمير حياة الإنسان من خلال التأثير السلبي على وظائف المثانة، حيث أفاد العاملون في النوبات الليلية بأن معدل نشاط المثانة المفرط أعلى بكثير، ونوعية الحياة السيئة يصبح أعلى بينهم، مقارنة بالعاملين بنظام المناوبة النهارية.
وقال الباحثون في مستشفى (سانت أندريا) في برشلونة: "نحن نعلم أن العمل الليلى مرهق على المدى الطويل، ويرتبط بزيادة مستويات المشاكل الصحية وتشير النتائج المتوصل إليها إلى أن العاملين الدائمين قد يكون لديهم توتر أعلى في التبول بالإضافة إلى انخفاض في نوعية الحياة".
وأضاف الباحثون: "أن أحد أكثر الأمور التي تهم هذا العمل هو أن كل فرد في العينة كان دون سن الخمسين عاما، ونتوقع عادة حدوث مشاكل في المثانة مع كبار السن، ولكن هنا لدينا أشخاص أصغر سنا يعانون من تدهور نوعية الحياة".
وبالنسبة للدراسة، قام الباحثون باستطلاع رأي 68 رجلا و68 امرأة بين مارس وأكتوبر 2018 ، كانوا جميعا عاملين في النظام الصحي الوطني الإيطالي، مع 66 من المتطوعين الذين يعملون في نوبات ليلية، في المتوسط، 11 ساعة في كل وردية ليلية.. وعمل العاملون 70 يوما بمعدل 9,1 ساعة في اليوم الواحد، وتم الاستعانة باستبيان حول طبيعة فرط نشاط وظائف المثانة بين المشاركين في الدراسة.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *