الرئيسية / المواضيع العامة / السيسي يقترح عقد بروتوكول للاستفادة من العقول المصرية في الخارج

السيسي يقترح عقد بروتوكول للاستفادة من العقول المصرية في الخارج

السيسي يقترح عقد بروتوكول للاستفادة من العقول المصرية في الخارج اقترح الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن يتم عقد بروتوكول مع الدول الآخرى، أنه عند سفر مواطن مصري إليهم ويثري البحث العلمي لديهم، وينتج منتجا قابل للتداول، يكون من حقنا أن نحصل على هذا المنتج.
وأشار "السيسي"، خلال كلمته بجلسة "مستقبل البحث العلمي وخدمات الرعاية الصحية" بملتقى الشباب العربي الإفريقي، إلى أننا نواجه مشكلة في تمويل المشروعات، مضيفا: "لما نبعت ابن من ولادنا وينجح عندكم ادونا نسبة من عقله ونجاحه".
وانطلقت أمس السبت، فعاليات ملتقى الشباب العربي والإفريقي من مدينة أسوان "عاصمة الشباب الإفريقي"، وتمتد فعاليات الملتقى على مدار 3 أيام من (16-18 مارس 2019)، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.
وبدأت فعاليات الملتقى بإقامة احتفالية بمناسبة تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، وأبرزت الاحتفالية مكانة مصر الإفريقية والعربية كنقطة تلاقي بين الحضارتين الإفريقية والعربية وكمحور استراتيجي حيوي للشراكة بينهما، وتضم الاحتفالية فقرة فنية تمزج بين الفن والحضارة الإفريقية والعربية، بالإضافة إلى حديث عدد من الشخصيات الإفريقية حول رؤيتهم لما بعد تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي وما تتطلع له إفريقيا من مصر.
ويعقد الملتقى تحت رعاية الرئيس السيسي، في مدينة أسوان "عاصمة الشباب الأفريقي"، وهو أحد فعاليات منصات منتدى شباب العالم (WYF Platforms) والتي تدور فكرتها حول منح الشباب المصري وشباب العالم فرصة لتطوير ودعم أفكارهم المختلفة في جميع المجالات.
وتدور أجندة الملتقى حول العديد من القضايا والموضوعات التي تخص قضايا وتحديات المنطقة العربية والقارة الأفريقية، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي لهذا العام 2019، كما تتنوع أشكال الفعاليات خلال الملتقى بين جلسات نقاشية وورش عمل وطاولات مستديرة تضم القادة من الشباب وصُناع القرار في حوار مفتوح عن أهم ما يشغل الشباب العالم العربي والأفريقي.
كما يضم الملتقى العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية؛ حيث تُقام جولات سياحية للمشاركين في مدينة أسوان المنطقة الحضارية التي طالما ظلت بوابة مصر على إفريقيا.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *