الرئيسية / أخبار عالمية / رئيس صربيا يتعهد بالدفاع عن القانون والنظام وسط احتجاجات

رئيس صربيا يتعهد بالدفاع عن القانون والنظام وسط احتجاجات

رئيس صربيا يتعهد بالدفاع عن القانون والنظام وسط احتجاجات تعهد الرئيس الصربي بالدفاع عن القانون والنظام في البلاد، بعد يوم من اقتحام أنصار المعارضة محطة التلفزيون الوطنية، احتجاجًا على ما يقولون، بإنه حكمه الاستبدادي.
بينما عقد ألكساندر فوتشيتش، مؤتمرًا صحفيًا في مبنى الرئاسة، في وسط بلغراد اليوم الأحد، تجمع مئات من أنصار المعارضة في الجبهة مطالبين باستقالته. وتم الإبلاغ عن مناوشات مع الشرطة.
وحسب "فوكس نيوز"، خلال خطابه المتلفز، وصف "فوتشيتش"، مرارًا قادة المعارضة بأنهم "فاشيون، ومثيري الشغب ولصوص".
وقامت شرطة مكافحة الشغب، مساء السبت بإبعاد مئات الأشخاص، بمن فيهم قادة المعارضة، الذين اقتحموا مقر التلفزيون للتنديد بالإذاعة التي يعتبرون أن تقاريرها متحيزة إلى حد كبير.
كان هذا أول حادث كبير، بعد أشهر من الاحتجاجات السلمية ضد الزعيم الشعبوي "فوتشيتش". ويطالب المتظاهرون باستقالته وانتخابات نزيهة وإعلام حر.

المصدر الفجر