الرئيسية / منوعات / وزراء أوغندا يتركون رئيسهم يواجه أفعى خلال إلقائه خطابا للشعب

وزراء أوغندا يتركون رئيسهم يواجه أفعى خلال إلقائه خطابا للشعب

أفعى أفعى تسللت أفعى إلى المقصورة التي كان الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، يلقي منها خطابا إلى مواطنيه بمقاطعة موكونو، حيث كانت على مسافة قريبة جدا منه.
وذكرت صحيفة "مونيتور" الأوغندية، أن الوزراء وكبار المسؤولين بالمقاطعة، فروا من مقصورة كبار الزوار، فيما تمكن الجنود من قيادة القوات الخاصة من مطاردة الحية وقتلها بعد أن دهسوها بالأحذية العسكرية الثقيلة، وسحقوها حتى الموت، وهو ما تسبب في قطع خطاب الرئيس.
وأشارت الصحيفة إلى أن موسيفيني غمغم باللغة السواحلية متسائلا عما يحدث، وهو يحرك قدميه بعيدا، فيما أبعد الحرس، الكراسي، وهموا بقتل الثعبان، وفي تلك اللحظة كان وزير الدولة للأراضي بيرسيس ناموجانزا، الذي كان الثعبان يتسلل إلى رئيسه من تحت كرسيه، قد انطلق بعيدا، ومن بين الذين هربوا من المكان مذعورين وزير شؤون المياه وغيره.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *