الرئيسية / المواضيع العامة / “السيسي”: نحتاج إنشاء صندوق عربي أفريقي لتمويل مشروعات التعاون والتنمية

“السيسي”: نحتاج إنشاء صندوق عربي أفريقي لتمويل مشروعات التعاون والتنمية

السيسي: نحتاج إنشاء صندوق عربي أفريقي لتمويل مشروعات التعاون والتنمية قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه لابد من وجود بنية أساسية قوية تربط بين دول القارة الأفريقية، مشيرا إلى أنه من المهم خلال المنتديات القادمة وضع آلية عربية أفريقية لمواجهة الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار الدول العربية الأفريقية.
وأضاف في كلمته خلال المائدة المستديرة بعنوان "وادي النيل ممر لتكامل الأفريقي والعربي" ضمن فعاليات منتدى الشباب العربي الأفريقي، اليوم الأحد، أنه يجب عمل صندوق عربي افريقي لتمويل مشروعات التعاون في القارة السمراء ويكون هذا الصندوق أساس للتعاون والتنمية في الدول المشاركة والتي توقع عليه بشكل معلن.
هذا وانطلق السبت، ملتقي الشباب العربي والإفريقي من مدينة أسوان "عاصمة الشباب الإفريقي"، وتمتد فعاليات الملتقى على مدار 3 أيام من (16-18 مارس 2019)، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.
وبدأت فعاليات الملتقى بإقامة احتفالية بمناسبة تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، وتهدف الاحتفالية إلى إبراز مكانة مصر الإفريقية والعربية كنقطة تلاقي بين الحضارتين الإفريقية والعربية وكمحور استراتيجي حيوي للشراكة بينهما، وتضم الاحتفالية فقرة فنية تمزج بين الفن والحضارة الإفريقية والعربية، بالإضافة إلى حديث عدد من الشخصيات الإفريقية حول رؤيتهم لما بعد تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي وما تتطلع له إفريقيا من مصر.
ويعقد الملتقى تحت رعاية الرئيس السيسي، في مدينة أسوان "عاصمة الشباب الأفريقي"، وهو أحد فعاليات منصات منتدى شباب العالم (WYF Platforms) والتي تدور فكرتها حول منح الشباب المصري وشباب العالم فرصة لتطوير ودعم أفكارهم المختلفة في جميع المجالات.
وتدور أجندة الملتقى حول العديد من القضايا والموضوعات التي تخص قضايا وتحديات المنطقة العربية والقارة الأفريقية، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي لهذا العام 2019، كما تتنوع أشكال الفعاليات خلال الملتقى بين جلسات نقاشية وورش عمل وطاولات مستديرة تضم القادة من الشباب وصُناع القرار في حوار مفتوح عن أهم ما يشغل الشباب العالم العربي والأفريقي.
كما يضم الملتقى العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية؛ حيث تُقام جولات سياحية للمشاركين في مدينة أسوان المنطقة الحضارية التي طالما ظلت بوابة مصر على إفريقيا.

المصدر الفجر