الرئيسية / منوعات / فنانة نيوزلاندية ترسم صورة تجسد ما تشعر به بلادها عقب الهجوم الإرهابي

فنانة نيوزلاندية ترسم صورة تجسد ما تشعر به بلادها عقب الهجوم الإرهابي

صورة تجسد ما تشعر صورة تجسد ما تشعر به نيوزلاندا عقب الهجوم الإرهابي تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على لوحة فنية، رسمتها فنانة نيوزلندية تدعى روبي جونز، والتي تعكس السلام بين المسلمين والديانات الأخرى، وجاء ذلك في أعقاب الهجمات الإرهابية على اثنين من المساجد في كريستشاير بـ نيوزلندا.
وتقول جونز، البالغة من العمر 25 عاما وتعيش في ولنجتون، أنها أرادت، من خلال رسمتها، التعبير عما تشعر به بلادها في أعقاب المأساة التي أودت بحياة 50 شخصا.
وأضافت "الرسم هو الطريقة التي أتعامل بها مع كل شيء على أساس يومي، وعندما بدأت الأحداث في كرايستشيرش تنكشف، لم أستطع أن أصدق ما كنت أسمعه، لقد شعرت أن الشيء الوحيد الذي كان بإمكاني القيام به في تلك اللحظة هو وضع بقعة صغيرة من الدفء لأي شخص يحتاج إليها".
وتابعت موضحة: "العناق، رغم صغره، هو رمز للحب والعمل الجماعي والدفء".
وكتبت جونز على رسمتها "هذه بلدك، في إشارة إلى بلدها نيوزيلندا، ويجب ان تكونوا آمنين هنا".
وانتهى الأمر بانتشار الرسمة الفنية بسرعة كبيرة، حيث شاركها آلاف الأشخاص عبر الإنترنت، بما فيهم تايكا وايتي، مخرج Thor:Ragnorak ، وهو من نيوزيلندا.
"وعلق وايتي قائلا: "قلبي محطم. لأن بلدي تبكي وكذلك انا ايضا. أنا أكره أن أعرف أن هذا يمكن أن يحدث في وطني. أرسل كل حبي إلى ضحايا كرايستشيرش، وعائلاتهم والمجتمع المسلم، وجميع الذين اختاروا بلدنا الجميل وكتب وايتيتي في شرحه: "الجزر هي موطنهم.. أنا أحبك نيوزيلندا".
كما شارك الصورة العديد من مستخدمي تويتر وكتبوا تعليقات مليئة بالحب والدفئ للمجتمع المسلم وكذلك الحزن على ضحايا الهجوم الإرهابي.

المصدر صدى البلد