الرئيسية / أخبار عالمية / مصرع 150 شخصا جراء إعصار “آيداى” بـ3 دول أفريقية

مصرع 150 شخصا جراء إعصار “آيداى” بـ3 دول أفريقية

مصرع 150 شخصا جراء إعصار آيداى بـ3 دول أفريقية

تعرضت موزمبيق وزيمبابوي وملاوي لإعصار شرس أسفر عن مقتل ما يقرب من 150 شخصًا، وخلف مئات آخرين مصابين، وفقد عشرات الآلاف من الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل في المناطق الريفية الفقيرة.

وألحق إعصار أيداي، أضراراً لأكثر من 1.5 مليون شخص في دول الجنوب الأفريقي الثلاثة، وفقًا لمسؤولي الأمم المتحدة والمسؤولين الحكوميين.

ووفقاً لوكالة أسوشيتدبرس، اليوم، كانت المنطقة الأكثر تضررا هي مدينة بيرا الساحلية بوسط موزمبيق، حيث تم إغلاق المطار وتعطلت الكهرباء وتم تدمير العديد من المنازل.

وضربت العاصفة بيرا في وقت متأخر يوم الخميس وانتقلت غربًا إلى زيمبابوي وملاوي، مما أضرّ بآلاف الأشخاص، لا سيما في المناطق الشرقية المتاخمة لموزمبيق.

وتم تدمير المنازل والمدارس والشركات والمستشفيات ومراكز الشرطة بسبب الإعصار، وفقد الآلاف جراء الفيضانات الغزيرة ، كما نزح أخرين بحثًا عن الأمان في مناطق مرتفعة.

وتساعد وكالات الأمم المتحدة والصليب الأحمر في جهود الإنقاذ التي تشمل توصيل الإمدادات الغذائية والأدوية بواسطة طائرات الهليكوبتر في بلدان الجنوب الأفريقي الفقيرة.

وقال رئيس موزمبيق فيليب نيوسي، إن الأضرار تبعث على القلق الشديد، مضيفا أن الفيضانات جعلت من الصعب على الطائرات الهبوط وتنفيذ عمليات الإنقاذ، وفقًا لإذاعة موزامبيق الحكومية.

وفي زيمبابوي، مات 31 شخصًا جراء الفيضانات حتى الآن، وفقًا للحكومة، وكان معظم القتلى في شيمانيماني في زيمبابوي، وهي منطقة جبلية على طول الحدود الشرقية مع موزمبيق تحظى بشعبية لدى السياح.

وقال مسؤول زيمبابوى، إن الطرق والجسور جرفت المياه، مما أبطأ جهود الانقاذ من قبل الجيش والهيئات الحكومية والمنظمات غير الحكومية.

المصدر الفجر