الرئيسية / منوعات / تقرير: تأثيرات سلبية كبيرة تهدد دول البحر المتوسط بسبب تغير المناخ

تقرير: تأثيرات سلبية كبيرة تهدد دول البحر المتوسط بسبب تغير المناخ

صدى البلد حذرت جامعة "هونج كونج" من احتمالات كبيرة أن تواجه دول حوض البحر المتوسط مستقبلا تأثيرات سلبية أكبر لتغير المناخ أكثر من أى وقت مضى؛ وذلك بسبب التغيرات البيئية المتعددة والمخاطر التى تؤثر على سبل عيش مواطنى المنطقة بأكملها.
وذكرت الجامعة -في تقرير لها حول أثر التغيرات المناخية علي دول البحر المتوسط- "أنه حتى الآن.. تم التقليل من شأن المخاطر التى يشكلها تغير المناخ فى دول البحر المتوسط، لأن كلا منها تم بحث ظروفها البيئية بشكل مستقل فقط.. وقال مايكل تسيمبلز الأستاذ فى جامعة "هونج كونج": فى الواقع، الظروف البيئية مترابطة وتتفاعل مع المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التى تفاقم آثارها بحيث يتعين معالجتها جميعا فى نفس الوقت وضمن نفس القيود المالية.
وكشف البحث عن أن التغيرات المناخية أدت إلى تفاقم المشاكل البيئية الحالية بسبب التغيرات فى استخدام الأراضى، مثل الزحف الحضارى، والنشاط الزراعى، جنبا إلى جنب مع زيادة معدلات التلوث وتناقص التنوع البيولوجى.. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع، بسبب تغير المناخ، أن يزيد الطلب علي المياه -بحلول نهاية القرن الحالي- فى المنطقة بنسب تتراوح ما بين 4 و18%، وبينما من المرجح أن يتصاعد النمو السكانى من 22 إلى 74%، فإن التنمية السياحية والصناعات الجديدة والتمدد العمرانى قد يزيد من تلوث المياه أيضا.
وتشير البيانات إلى ارتفاع متوسط درجات الحرارة بين دول حوض البحر المتوسط بمقدار 1.4 درجة مئوية منذ حقبة ما قبل الثورة الصناعية ، بمعدل 0.4 درجة مئوية أكثر من المتوسط العالمى.. الأهم من ذلك، فإن هذه الدول معرضة لخطر هطول الأمطار فى فصل الصيف بنسب تتراوح ما بين 10 إلى 30 % فى بعض المناطق، مما قد يؤدى إلى نقص فى المياه وانخفاض فى الإنتاجية الزراعية، لا سيما فى الدول الجنوبية.
ووفقا للتقرير -الذى نشر فى دورية " تغيرات الطبيعة"- فإن الإنتاج الغذائى من الزراعة، وصيد الأسماك عبر منطقة حوض البحر المتوسط سيشهد أيضا تغيرا بسبب التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.. وأوضحت النتائج المتوصل إليها: "أن أمن الإنسان سيكون أيضا مهددا بسبب الأحوال الجوية القاسية، مثل ارتفاع مستوى سطح البحر مما يزيد من خطر حدوث العواصف بالنسبة لمن يعيشون فى المناطق الساحلية فى المنطقة".

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *