عمرو أديب يفتح النار بشأن الهجوم علي الاعلامي ابراهيم عيسي

تابع
عبر تطبيق

خرج عمرو أديب، منتقدا حالة الجدل التي أثارت مواقع التواصل علي الاعلامي الكبير ابراهيم عيسي حيث وصفها بأنها حملات الهجوم المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي على الإعلامي عقب إنكاره واقعة المعراج والسراج

ثم قال لا تعودوا بنا إلى زمن تهميش ابن رشد خلال برنامجه الحكاية ، المذاع عبر فضائية إم بي سي مصر ،

أن ما حدث يشجع العزل والعنف، مردفًا: الشاب الذي حاول قتل الأديب نجيب محفوظ بمفكك في رقبته لم يقرأ له أي شيء، والذي قتل فرج فودة أيضًا جاهل . ونوه إلى أن موضوع حادثة الإسراء والمعراج تم مناقشتها خلال القرون الماضية أكثر من مرة،

ثم أكد الاعلامي أن الرسوم التي تظهر على موقع تويتر من الممكن اختراعها، مطالبًا بعدم الضغط على الإعلاميين بهذه الحملات.

وقال الاعلامي عمرو لماذا كل هذا الإرهاب بالسوشيال ميديا؟، هوا إيه دورنا كإعلاميين؟، نص الناس اللي بتهاجم التصريحات مسمعتش كلام المذيع وتهاجم فقط، حاور وناقش، ولو مش عاجبك المذيع بلاش تتفرج عليه، انتوا عايزين إعلام ولا عايزين شوربة؟

واكمل الاعلامي عمرو اديب أن المواطن العادي لم يستفاد أي شيىء من الأزمة المثارة إلا أنه أصبح أكثر عنفا، معتبرا أن هذا الجدال فرصة للحوار والنقاش، معلقا: اشرحوا للناس وعلموهم ، مشددا على ضرورة أن يتحدث المجتمع في كل شيىء، مضيفا: احنا بلد الأزهر قلقان من إيه .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد