نادية رشاد تكشف سبب انفصالها عن محمود الحديني

كشفت الفنانة نادية رشاد، سبب انفصالها عن زوجها الفنان محمود الحديني، بعد زواج لسنوات طويلة.

 

وقالت نادية رشاد، خلال لقائها مع الإعلاميتين سهير جودة، ومفيدة شيحة، ببرنامج الستات، المذاع عبر فضائية “النهار” أن انفصالها عن زوجها كان بمثابة «طلاق نفسي»، وأنها كانت حريصة على ألا يؤثر قرار الانفصال على حياة أبنائها واستقرارهم.

 

وأضافت: “حسيت إن الزواج مثل علاقة عمل، ولما قيمت وظيفتي كزوجة تقدمت باستقالة مسببة وقررت الانفصال، حسيت إني مش كفء للاستمرار في العلاقة”.

 

وتابعت: “كان طلاقنا غير مؤثر في حياة أولادي أو استقرارهم، عايزة أعيش بطبيعتي دون ما كون حمل أو عبء على حد، أنا ومحمود الحديني أصدقاء وهو يمثل لي الصديق الصدوق ونتواصل كأصدقاء”، متسائلة: “لو حفيد بنحتفل بعيد ميلاده مش هنتقابل؟ لو فيه مناسبة أو عيد مش هنتقابل ونعيد على بعض؟”.



المصدر الفجر

إقرأ أيضاً  رانيا يوسف بالأحمر في جلسة تصوير عبر حسابها على Instagram

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط