من هي الطفلة القبطية جونير صفوت منير التي تبناها الشاعر محمد فتحي

كشف الشاعر محمد فتحي الكثير من جوانب الطفلة القبطية جونير صفوت منير التي تقيم بمحافظة المنيا وهي طالبه بالصف الخامس الابتدائي وذلك عن طريق الصدفة حينما كان الشاعر بصحبة والدها حيث اكتشف صوتها الجميل و من هنا كان لسماع الشاعر لصوت الطفله جونير ابدئ رايه بأنها موهوبة صوتيا و قال يجب تنميه هذه الموهبه و أستغلالها و قرر أنه سيتبني هذه الموهبه

وعلي الفور نشر الشاعر محمد فتحي صورة تجمعه بالطفلة جونير صفوت وقد قام بكتابة ترنيمة من كلماته بأسم ألهى سامعنى و تواصل أيضا مع الملحن متعدد المواهب الشهير جرجس فلتاؤوس ليقوم بتلحين ما كتبه للموهوبة جونير صفوت والجدير بالذكر قام بالتواصل ونسق مع أحد الاستديوهات الشهيرة بالمنيا لتوزيع و تسجيل الترنيمة و قام بالترحيب بهما مهندس الصوت صاحب أستوديو تي .فويس توماس القمص و الموزع الموسيقى مينا القمص و تم الأتفاق على موعد التسجيل و موعد أستلام الترنيمة .حيث علق الشاعر محمد فتحي عبر صفحته الرسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك قائلا: موهبة جديدة فى عالم الترانيم الطفلة جونير صاحبة الصوت الرائع أنتظرونا قريبا بأذن الله فى ترنيمة جديدة ياريت كلنا نشجعها و دعمكم هيفرق كتير معاها و خصوصا أن صوتها يستحق يذكر ان الشاعر محمد فتحي قد يرحب دائما بالمواهب الصوتية الحقيقة و أن بابه مفتوح دائما لهم و هو على أتم الاستعداد لدعمهم و مساندتهم و تشجيعهم






يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد