تقرير يكشف المسئول عن نقابة المحامين بشكل مؤقت بعد وفاة رجائي عطية

تابع
عبر تطبيق

google news

google news

يتسائل العديد من المحامين بعد وفاة نقيبهم إثر وعكة صحية مفاجئة توفي بسسبها في الحال قبل نظر جلسة محاكمة كان من المقرر أن يقوم بها.

ويأتي على رأس هذه الأسئلة من يتولى المنصب من بعده لحين إجراء انتخابات وكيف ستتم الانتخابات بشكل طارئ أم سيتم تصعيد أقرب منافس كان له في الانتخابات الماضية.

تصدر المرتبة الثانية في الانتخابات على النقاب آنذاك السيد سامح عاشور النقيب السابق واشرس المنافسين للسيد رجائي عظية آنذاك في انتخابات النقابة الأخيرة التي أجريت في مارس ٢٠٢٠.

وعلى الرغم من حصول عاشور على 18 ألف صوتا آنئاك إلا انهم لم يكونوا كافيين ليصبح نقيب المحامين للفترة الثانية على التوالي.

ويتسائل المحامون اآن هل سيكون هو النقيب المؤقت لحين إجراء انتخابات النقابة القادمة أم سيتم إجراء انتخابات طارئة.

ينص قانون المحاماة على إجراء انتخابات بعد وفاة الفقيه القانوني رجائي عطية على أن يرأس النقابة مجلس من إدارة شئون النقابة برئاسة الأمين العام للنقابة وحتى الانتهاء من إجرائات تعيين لنقيب الجديد.

وينص القانون حرفا على تشكيل لجنة مؤقتة من أحد عشر محاميا من المحامين المقبولين في محكمة النقض على أن يكون مشهود لهم بالكفاءة والجدية ويكون مضى على اشتغالهم بالمحاماة عشرون سنة على الأقل.

كما أن أعضاء هذه اللجنة لا يحق لأي فرد منهم الترشح في انتخابات النقابة القادمة مباشرة ويقتصر دورهم على الإشراف على الانتخابات المذكورة فى مقار لجان الانتخاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد