تفاصيل مهمة تنشر لأول مرة حول اختفاء سيمون عادل

 

 

من جديد خرجت اسرة الفتاة القبطية القاصر سيمون عادل اسحق والتي تقيم بمنطقة الوراق من مواليد ديسمبر ٢٠٠٦ اخر سنة بالمرحلة الاعدادية اختفت يوم ١٣ أبريل الجارى تم عمل محضر إدارى الوراق برقم ٢١٠٤/٢٠٢٢ واستغاثة أسرة الفتاة بالمسئولين لسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة ابنتهم القاصر وقد اتهمت الأسرة شاب كان يعمل بجوار منزله وهو يسكن بمنطقة إمبابة الجيزة

ومنا هنا خرج الكاتب المعروف محفوظ مكسيموس على وقائع اختفاء المسيحيات سواء الفتيات أو السيدات المتزوجات بوضع روشتة مكونة من عدة بنود لوقف هذا الأمر أول هذه البنود هو بند الأسرة

عزيزي الأب دور حضرتك مش قاصر أبدا علي الشغل و لقمة العيش و الفلوس دور حضرتك الرئيسي (رعاية) الأسرة و إهتمامك بزوجتك هو أول مشوار الرعاية، إهتمامك يعني وجود حوار حي حقيقي مستمر و إهتمامك بمشاعرها و إحتياجاتها النفسية و اللي بتشمل الجنس و الكلمة الحلوة و الإعتذار و النقاش و الإختلاف و الإتفاق و الشد و الجذب و الخصام و الصلح و الفسحة و الفرحة و الحزن و .

كتير من التعايش بس أوعي شغلك و إلتزاماتك يبقوا أولوياتك علي حساب مراتك و أولادك

دورك كأب للأولاد معناه الأمان و الثقة و القدوة و الصداقة و الحب الغير مشروط.

صداقتك لبنتك أهم بكتير من الآيفون اللي نفسك تشتريه ليها و إحتوائك ليها أهم بكتير من اللبس و الدهب خليك مصدر شبع ليها انت و أمها صاحبوها هزروا معاها خليها تشتكي ليكم ضعفاتها و إحتياجاتها إسألوها عن اللي مزعلها و مخليها قلقانة و خايفة و متوترة كسر تابوهات الخجل و كلموها عن الجنس و قدسيته و توقيته المناسب و في أي نطاق و فهموها يعني إيه تحرش جنسي سواء لفظي أو جسدي و إزاي تقيم اللمس المظبوط و غير المظبوط.

فهموها يعني إيه شبع و يعني إيه غريزة و كيف نحترم رغباتنا من غير ضرر و فهموهم إن الجنس مش بعبع و لا جريمة و لا إحتياجاتها الجنسية ضعف دا طبيعي و طبيعي جدا بس ماتنسوش تفهموهم إن كل حاجة بتتعمل في ميعادها و سياقها السليم و مع الشخص المناسب بتبقي مصدر فرح للكل و بهجة للعيلة كلها

و أوعي العنف لأنه مش حل خلي بنتك تحبك و تحترمك مش تترعب منك لأنها لما تخاف منك هتلاقي عيل فايح يعوضها إحتوائك و حبك بكلمتين حمضانين و هتلاقيها رحبت لإنها إنسانة محناجة دفا، حب، إهتمام.

بنتك مسئولية جميلة ربنا إئتمنك عليها فخليكي قدوة و تأكدي إن تصرفاتك قدامها أهم درس في التلمذة و التربية و أخطائك هتبقي مبرر قوي لأخطائها ، صداقتك ليها هتطرد الخوف و عدم اليقين و هتحسسها بالأمان و السند.

صاحبيها و سامحيها و فهميها إننا بني آدمين بيجيلنا أفكار سلبية و جنسية و إيجابية و كل ده عادي بس المهم نتعامل إزاي مع كل ده من غير ما نقلق و نخاف أو نترمي في حضن ذئب بشري حقير. طبطبي عليها و فهميها إن الجنس مش روشنة و بنت كوول فهميها إنه شئ ثمين و غالي جدا و بيعبر عن شرفها في مجتمع بلا شرف فلازم يكون في إطار مقدس و شرعي و في وقته المناسب

.الدفء الأسري مصدر للشبع و أهم ركائز الحفاظ علي البنت و الولد و منارة الهداية للمخطئ و المتخبط و مصدر الأمن فحافظوا عليه و خليكم فاكرين إن تصرفاتكم بمثابة تعليم ضمني ليهم. دمتم في وعي و حب و دفء أحبائي.

الكنيسة في مصر مش مجرد دور عبادة للمسيحيين، الكنيسة تساهم بشكل كبير في تكوين الوجدان القبطي سواء بالدور التوعوي أو الروحي أو الإجتماعي و علشان كدة الكنيسة المفروض تساهم بشكل أكبر في التصدي لمشكلات إختفاء أو إختطاف القبطيات. طب إزاي؟؟

مدارس الأحد في الكنيسة تكون مختلطة للأطفال لكسر حاجز #المجهول عند الولد و البنت و لضمان نشأة نفسية صحية و خاصة في الصعيد فيصبح الولد بالنسبة للبنت هو زميل و أخ و قريب و لا داعي لرهبته أو إستكشافه بالإضافة للشبع الإجتماعي اللي بيحققه الإختلاط المبكر .

مدرسين مدارس الأحد لازم يتم إختيارهم بعناية و ياريت معايير الإختيار تكون بعيدة كل البعد عن الدروشة الروحية و الهوس الديني، يعني إيه؟ يعني حضرتك وظّف الخدام المؤهلين لخدمة مدارس الاحد يعني ادي العيش لخبازه يعني اعمل اعداد خدام بشكل مختلف بحيث يكون الخادم مش مجرد واحد داخل يقول الدرس و يردد كم آية!!!!

الوعظ : يبقي جزء منه يخص الحياتيات و عن طريق متخصصين يعني بلاش نغمة أبونا بيفهم في كل حاجة و بلاش الأباء و خاصة الرهبان تفتي في الأمور الجنسية.

الموضوع سهل متخصص دارس يتم دعوته و يعلم الناس و موضوع كورس المشورة إما يتم معالجته عن طريق متخصصين إما إنكم تلغوه لأنه أتفه من إنه يتدرس أساسا.الأباء الكهنة: يجب عليكم مراعاة ظروف الناس اللي حياتهم بقت جحيم بسبب عدم السماح بالانفصال أو الطلاق و حاولوا دايما تحط بنتك ككاهن مكان المشتكية أو إبنك. بلاش تعنت لأن دي أكتر نقطة بتدفع طرف للخيانة أو الهروب أو الإنتحار أو إرتكاب جريمة أحيانا.

ماحدش طلب منكم التسيب لكن التزمت الحالي هو سبب هروب كثيرين لأنكم ببساطة ما خلتوش قدامهم إختيارات. و بعدين إيه الفائدة الروحية من إجبار إتنين إستحالت العشرة بينهم مش طايقين بعض؟!

تفتكروا هيصلوا إزاي و يبقوا مبتهجين بالرب؟؟!!!و أخيرا دور الزوج و الزوجة تجاه الكنيسة: ياريت بلاش مشورة الأباء الكهنة في الأمور الجنسية لأن معظمهم مش مؤهلين لا علميا و لا حياتيا ( شبه راهب طول السنة). لما تظهر مشاكل جنسية روحوا لناس متخصصين و هم يساعدوكم و دمتم في وعي أصدقائي.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد