هل يرفع البنك المركزي سعر الفائدة اجتماع البنك المركزي المصري تثبيت ولا زيادة

 

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري في اجتماعها، اليوم الخميس، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 20 نقطة أساس أى بنسبة 2% ليصل إلى 11.25% و12.25%و11.75%، على الترتيب، كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.75%.

على الصعيد العالمي، اتسم النشاط الاقتصادي العالمي بالتباطؤ جراء استمرار الحرب الروسية الأوكرانية. وقد أدت العقوبات التجارية المفروضة على روسيا وما نتج عنها من اختناقات في سلاسل الإمداد والتوريد إلى ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأساسية، مثل الأسعار العالمية للبترول والقمح، هذا بالإضافة إلى تأثر حجم المعروض العالمي من القمح بسبب الأحوال السيئة للطقس وانخفاض المحاصيل في مناطق معينة، وفي ذات الوقت، تم تقييد الأوضاع المالية العالمية، حيث استمرت البنوك المركزية في الخارج في تشديد السياسات النقدية عن طريق رفع أسعار العائد وخفض برامج شراء الأصول لاحتواء ارتفاع معدلات التضخم في بلادهم. وبالإضافة إلى ذلك، تثير عمليات الإغلاق التي تم فرضها مؤخرًا في الصين مخاوف بشأن إمكانية تفاقم اضطرابات سلاسل الإمداد والتوريد العالمية.

 

ويأتي ذلك بعد الاجتماع الذي انعقد اليوم الخميس للجنة السياسات النقدية في البنك المركزي المصري، وتتكون لجنة السياسة النقدية التي جرى تشكيلها بقرار من مجلس إدارة البنك المركزي من 7 أعضاء، هم: محافظ البنك المركزي، ونائبا المحافظ، و4 أعضاء من مجلس الإدارة، ويتم اتخاذ القرارات المتعلقة بالسياسة النقدية من خلال تلك اللجنة.
كان البنك المركزي رفع سعر الفائدة في مصر في مارس الماضي بنسبة 1% في اجتماع استثنائي لمواجهة التضخم والحفاظ على استثمارات الأجانب بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة على الدولار.

هل يرفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة في مصر اليوم الخميس 19-5-2022؟ سؤال يطرح نفسه منذ الأيام الماضية ويزداد بقوة اليوم الخميس 19-5-2022 خلال موعد اجتماع لجنة السياسات النقدية للبنك المركزي المصري، وعقب قرار البنك الفيدرالي الأمريكي برفع سعر الفائدة إلى 0.50 نقطة مئوية.

لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي المصري، ستجتمع اليوم الخميس 19-5-2022. وتتكون لجنة السياسة النقدية التي تم تشكيلها بقرار من مجلس إدارة البنك المركزي من 7 أعضاء، هم: محافظ البنك المركزى، ونائبا المحافظ، و4 أعضاء من مجلس الإدارة، ويتم اتخاذ القرارات المتعلقة بالسياسة النقدية من خلال تلك اللجنة.

وتجتمع لجنة السياسة النقدية يوم الخميس كل 6 أسابيع، والجدول الزمنى لاجتماعات اللجنة حتى نهاية العام الحالى يكون معلنا على الموقع الإلكتروني للبنك المركزي.

وعقدت لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي اجتماعين منذ بداية العام الحالي، في 3 فبراير و24 مارس الماضيين، فيما يتبقى 6 اجتماعات في 19 مايو الحالي و23 يونيو و18 أغسطس و22 سبتمبر و3 نوفمبر و22 ديسمبر.

وتعرض على لجنة السياسة النقدية التقارير والدراسات الاقتصادية والمالية التي تعدها وحدة السياسة النقدية بالبنك المركزى، وتتصمن تلك الدراسات آخر التطورات المحلية والعالمية، وتقدر كل المخاطر المرتبطة باحتمالات التضخم وذلك قبل اتخاذ قرارات.

توقعات الخبراء
كان عدد من الخبراء توقع أن قرارات الفيدرالي الأمريكي ستجعل البنك المركزى المصرى سيتجه إلى اتخاذ قرار بزيادة سعر الفائدة خلال الاجتماع المقبل، وهو نفس الاتجاه الذي ستسير عليه معظم البنوك المركزية على مستوى الدول المحيطة، وكانت البنوك في كل من الإمارات والكويت أعلنت عن زيادة سعر الفائدة لديها.

توقعت بنوك استثمار، اتجاه لجنة السياسات بالبنك المركزي المصري، زيادة أسعار الفائدة بمعدل 200 نقطة أساس خلال اجتماع اليوم الخميس، وهو ثالث اجتماع للجنة خلال عام 2022، مستندين إلى الزيادة غير المتوقعة في معدل التضخم، وانخفاض قيمة الجنيه بنسبة 18%، واتجاه الفيدرالي الأمريكي إلى التمسك بسياسة التشديد النقدي.

وكانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، قد في اجتماع طارئ عقد في 21 مارس، رفع سعر الفائدة 100 نقطة أساس بعد إبقائها دون تغيير لعشرة اجتماعات متتالية وبعد قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي في مارس لزيادة سعر الفائدة 50 نقطة أساس.

وتسارع معدل التضخم السنوي في مصر إلى 13.1٪ مقارنة بـ 10.5٪ في الشهر السابق، مع ارتفاع التضخم الشهري 3.3٪ على أساس شهري، مقارنة بزيادة بنسبة 2.2٪ على أساس شهري في مارس، وفقًا لبيانات نشرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد