استيرادا واستهلاكا للقمح حول العالم مصر من أكبر الدول

قال إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار، إن مصر من أكبر الدول استيرادا واستهلاكا للقمح حول العالم، والتي تصل إلى ٢٥ مليون طن من القمح سنويا، حيث نستورد نحو ٥٠%، فيما يصل انتاجنا من ذلك الاستهلاك نحو ٤٥%.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية اليوم بمؤتمر الناس والبنوك بدورته ١٦ تحت عنوان دور القطاع المصرفي في دعم الاقتصاد الوطني.

وأضاف عشماوي، أن سلاسل الإمداد كلفت مصر نحو ٥.٦ مليار جنيه على نحو سنوي، ولكن بعد بناء الصوامع تم تخفيض التكلفة إلى مستوي مقبول نسبيا.

وتابع أن هناك ٧ مستودعات تحت الإنشاء بحجم تكليفي نحو ٥ مليار جنيه، وبحجم احتفاظي سيصل عند ٤٠ مليار جنيه، ليصل بذلك إلي تحقيق احتياطي يكفي لمدة ٦ أشهر.

وأكد عشماوي أن السلع الاستراتيجية المراد تحقيق الاكتفاء منها تسمل القمح والسكر والزيت بجانب الأرز، كاشفا أن ما تم استهلاكه من الغذاء داخل مصر سجل بنحو تكليفي قرب ٢٠٣ تريليون جنيه خلال العام الجاري، وهو رقم نستهدف تقليله خلال الأيام القادمة.

وقال إن مصر تمكنت من توفير نحو ٢٢% من إجمالي الاستيراد عن طريق سلاسل الإمداد والتي وصلت سابقا نحو ٨٥%، وجاء ذلك عبر تنفيذ خطة لإنشاء الصوامع والمستودعات.

وواصل: “نستهدف عن طريق آلية عمل البورصة السلعية الفترة الحالية توفير متطلبات السوق الداخلي والربط مع السلع الخارجية وتبادلها، بالتزامن مع نسبة العمالة داخل قطاع التبادل الغذائي والسلعي في مصر والتي وصلت نحو ٣٠%”.

وختم بالقول: “نستهدف الأيام المقبلة الانتهاء من إنشاء ٦٠ صومعه بحجم استيعابي يصل نحو ١٠٠ ألف طن، وذلك بالشراكة مع أربع بنوك مساهمة من داخل القطاع المصرفي المصري”.

 

إقرأ أيضاً  البنك الأهلى يطلق سيارات صراف آلي متنقلة بشارع المعز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط