يعني ايه عروسه مش جاهزه 5

رواية دخله مؤجله الفصل الثامن8 بقلم الكاتبه المتميزة
ادام كان زي المجنون بالضبط
كارما بتوتر وهي تضع يدها علي خدها من الخوف ادام بره علي الباب
اسيل اول ما سمعت الكلام ده وسمعت اسم ادم لطمت على وشها

عمر.بعصبيه مابره بره ما تهدى يا بت انتي قصده على اسيل
كارما ..
ما تاخذش الموضوع بالهدوء ده لو ادام دخل لاقي اسيل هنا هيق*تلني كلنا
اسيل.يرعشه. اعمل ايه دلوقتي الحقني ياعمر

كارما ..مش وقته استخبي في اي مكان وانت ياعمر افتح لادام الباب هو اكيد عرف اني خرجت من غير اذانه علشان كدا أجنن وجاي ياخدني

عمر بعصبيه لما نشوف اخرتها مع ابن الهلالي
كان وقتها خلاص ادام صبر نفد وبدأ بكسر الباب وكان معاه اتنين من رجلته
لكن عمر فتح الباب وكارما واقفه وراها
ادام ..اول ماعمر فتح الباب

قابله بل*كمه في وجهه قويه أوقعت بيه ارضا
ودخل الشقه هو وواحد من الرجاله اللي معه والتاني استني قدام باب الشقه
كارما بصريخ ..عمر وهي تجري علي اخوها
لكن ادام جذبها من شعرها بقوه رفعها من مستوي الأرض الي وجه
بص لكارما و ضحك كدا

وقال وانتي كمان هنا بتزوي العقاب يعني
عمر..في ايه وهو بحاول يستجمع قوته عايز ايه دي اختي قبل ماتكون مراتك
كل دا وكارما ساكته ردت بهدوء علشان الموضوع يتلم وقالت

انا لقيت نفسي مخنوقه قلت اشوف اخويا وكنت قلقانه عليه شويه بتهتها وخايفه وكان لسه ادام ماسكه من شعرها
ونظرت لعمر عشان عمر ياكد كلامها وفعلا عمر اكيد كلام كارما لكن ادم كان بيبص لهم باستهزا وضحكت استهزا
قرب من اذن عمر وقال له قت*لت اخويا ليه

كارما ردت قبل عمر قالت له ايه اللي انت بتقوله ده يا ادم
حدفها علي الكرسي وقرب عليه وقال لو اتحركتي من علي الكرسي دا هق*تله
كارما ..ادام اسمعني
ادام بعصبية وصوت عالي انتي سمعتي انا قولت ايه وتخرسي مسمعش صوتك
عمر..بتهتها

انت بتقول ايه اخوك مين الا انا قت*لته انا مقتل*تش حد
في الوقت دا اسيل كانت سمعه الكلام اللي بيتقال حطت يديها على بقها من كتر العياط لما سمعت قت*لت اخويا وقالت حمزه

كل ده وحاله هدوء من ادم رهيبه نظر علي كرما وعمر وقال
خلصت تمثيل ثم تحاول من الهدوء الي الجنان الي العصبيه
بقا عامل زي الشيطان محدش قادر عليه

ثم ارتفع صوته وحط المسدس في رقبه عمر وقاله انطق قت*لت اخويا ليه
عمر مقت*لتش حد يادام صدقني

كانت كارما ماسكه نفسها بالعافيه خايفه تتحرك من مكانها
لادام ينفذ كلامه ويق*تل اخوها

إقرأ أيضاً  احداث غامضة الجزء الثانى

ادام رما السلاح بتاعته الراجل إلا معاه و ونزل ضرب في عمر لحد لما كان بيموت في أيده
وكارما بتترجه وتصرخ لكن مفيش فايده
حاولت تقوم من مكانها ادام ضر*ب رصاصه في رجل عمر وهي تصر*خ
قالها انتي الا حكمتي بكدا واتحركتي من مكانك.

رجعت قعدت مكانها وقالت خلاص سيبه ونبي
لما ادام وجد عمر في حاله مو*ت في يده تركه وشده من رجليه وحطه في البانيو وفتح البانيو عليه
واتصل الإسعاف
ورمي فلوس علي الارض وقرب ليه وهو في حاله فقد الوعي
وقاله انا مش عايزك تم”وت الموت رحمه ليك من الا انا هعمله فيك

وقال الراجل الا معاه
تجي الإسعاف تروح معاه وتكلمني
وتركه في الشقه وفتح الباب الشقه وكانت طبعا كارما نزله صر*يخ
ش*دها من شعرها بشده وهي تص*رخ اخويا اخويا ياعمر .وهي تحاول تفلت من أدام وتجري علي اخوها

سبني سبني لكن هو اخرسها وقالها ورحمه اخويا لو سمعت صوت من هنا لحد ما نوصل العزاء هيبقا اتنين
ونزل بيها من العماره وشعرها في يده .ولما لقا ناس طالعه علي السلم جذبها لحض*نه لحد لما وصل باب العربيه حد*فها علي الكرسي وركب العربيه واتجه الي الفيلا بسرعه البرق

كارما.بد*موع وهي تترجاه
اخويا ما ق”تلش حد والله يا ادم سيبه ونبي
لكنه زاد في السرعه ولا في دماغه

طبعا جات الإسعاف وخدت عمر وكان معاه راجل من رجالات ادام
وكل دا واسيل مستخبيه جوه ود*موعها علي آخرها
اول لما خرجوا من الشقه غيرت هدومها ونزلت جري

تشوف هتعمل ايه

كان ادام وصل الفيلا كونا بليل فتح باب العربيه وشد كارما من درعها في الجنينه
من كتر الع*نف كانت بتقع في الأرض ما كانش بيصبر انها تقوم من الارض كان بيج*رجرها على الارض
ودخل الفيلا وفتح مكان عامل زي البدرون كده او ق مظلم مثلا
وهي تصرخ في يده

بس قطع صر*يخه بتلفون جاله من المستشفى بتقول له لازم يروح يستلم ج*ثه اخوه
حذف التليفون في الارض من كثر جنانه وعصبيته في الوقت ده كارما كانت بترجاه ان هو يسمعها
لكن هو رافض وفكر ان هي شريكه اخوها في ق*تل حمزه اخوه

وشد حبل ورب*طها في المكان المظلم وسابها وعي تترجه فيه
وضع شي علي بوقها علشان متعرفش تصرخ
وكان متجه الي مكتبه الا في الفيلا وجد اسيل في وجهه داخله من باب الفيلا
وكانت الصد*مه

رواية دخله مؤجله الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبه المتميزة

إقرأ أيضاً  جوزي قالي انه مسافر أسبوع 2

حمزه لما راح البيت ل عمر علشان يحذره انه يبعد عن اسيل اخته
حمزه ضرب عمر وحذره أنه هقول لادام
وطبعا عمر ماعجبهوش الكلام
كر شخص علي حمزه يضايقه في الطريق لما حمزه عمل حادثه وما*ت وطبعا وهو في اخر انفاسه
قال ادم ان هو يخلي باله من عمر واسيل

طبعا ادام مسك طرف خيط وشويه مراقبات وشويه حاجات
اتاكد ان عمر ليه دخل في مو*ت اخوه
بس مبعرفش الحقيقه كامله

تعالوا نشوف ايه الا حصل
ادام خد.كارما حبسها في اوضه ظلمه وكان طالع على المستشفى عشان يستلم جثه اخوه حمزه عشان يد*فنه وهو خارج قابل اسيل في وشه جايه من بره
شدها من ايدها بقسوه جامده قوي وقالها كنتي فين
انطقي

اسيل بدموع ..حمزه ما*ت ياادام
في الوقت ده ادم ساب أيدها وهي بدات تنه*ار من العياط
حمزه مات ازي يادام وليه انا عايزه اخويا هاتلي اخويا
ادام ..اطلعي اوضتك ومش عايز اسمع صوت في البيت كله مفيش د*موع ولا عزاء غير لما اخد بتار اخويا
اسيل كانت بتكلم ادم وهي منها*ره بس ادم ما استناش عشان يسمعها متجه الى الباب وعليت صوتها وقالت له السبب في الاساس كله منك انت انت اللي تجوزت كارما وانت عارف انها كانت بتحب جلال

وطلعت فوق على اوضتها وهي بتعيط على غيرها
ادم لما سمع الكلام نزل على قلبه زي السهم اللي بيقطع في القلب بس ما ردش على اخته وركاب عربيته وراح يستلم جثه اخوه من المستشفى اللي في نفس المستشفى برده عمر بيتعالج بالطلقه الادب اداهالوا والضرب

وصل ادم المستشفى واخذ جثه اخوه وعمل مراسيم الد*فن ود*فن اخوه بس ما اخذش عزاء وقالوا ما فيش عزاء لكن لما اق*تل اللي ق*تل اخويا طبعا كان في حاله انهيار ما حصلتش قبل كده خلص دفن اخوه وراجع المستشفى ثاني اللي فيها عمر الي ق*تل اخوه

ادم كان عامل زي الشيطان في الوقت ده
اي احد كان بيقابل ادم كان بيخاف يقرب منه بسبب الغضب اللي على وشه
باين على كل ملامحه موت اخوه ك*سر حته الرحمه اللي كانت فاضله في قلبه
طبعا طلب من الرجاله بتوعه ينقلوا عمر من المستشفى للمخزن
دخل ادام المخزن وهو في وشه شراره وفي صدره غضب يولع في الكون كله

مسك عمر نزل ضرب فضل يضرب في عمر لما اكسره ما بقاش قادر يقف على رجله من كثر الضرب عقبال من كثر الضرب اللي اخذوه ولقد ما فيش منفذ من يد ادم رد قال له انت ظالمني انت لو بتسمع مني الاول هتفهم الحكايه
عصبيه ويضع رجله على دماغه عمر

إقرأ أيضاً  "عملنا اللي علينا".. هل تتشابه قصيدة "المترو" التي كتبها عمر طاهر مع أغنية شيرين الجديدة؟

حكايه اللي افهمها افهم انك ق*تلت اخويا وانا بقى هاموتك بس بمليون طريقه
الكلام وقال له مش انا والله اللي ق*تلت اخوك ده جلال اللي ق*تله
ادم بصد*مه جلال وجلال يقت*ل اخويا ليه انت بتحوش التهمه عنك يا عمر الشويتين دول مش هيدخلوا عليا

صدقني يا ادام انا ما باكذبش جلال هو اللي ق*تل اخوك عشان انت اتجوزت كارما وهو بيحب كارما ويا ريت ق*تل اخوك بس ده كمان ط*عنك في شرفك وداس على شرفك وخليه في التراب واجوز اختك عرفي ونام معاها
?? وانا كنت شاهد على عقد الجواز ده والورقتين هناك في الشقه بتاعتي عشان تتاكد من كلامي

ادام سمع الكلام ده دور الضر*ب في عمر اكثر واكثر
وشد السلاح بتاعه رافعه عليه وقال له انا هاق*تلك يعني هاقت*لك
عمر هو يحاول ان يهدي من جنان ادم قال له طالما انت شايف ان انا كذاب يبقى خليك معي لحد ما اروح الشقه والورقتين هياكد لك بعينك أن اللي انا باقوله هو الصح ا

ادم الورقتين اللي انت حطيتهم في شقتك فين وانا هابعث واحد من الرجال تجيبهم
عمر قاله حاططهم في الخزنه اللي في بيت واداله مفتاح الخزنه

وفعلا ادم بعث واحد من رجالته راح يجيب الورقتين وقال لعمر ايه وقتها انت عايز تفهمني ان جلال هو اللي متجوز اختي انا مش مصدق اساسا ان انا اختي متجوزه عرفي ساعتها هادفنكم انتم الاربعه سوا انت وجلال واسيل وكارما بس لما اعذبكم شويه

كانوا رجاله ادم وصلوا بيت عمر وجابوا فعلا الورقتين العرفي وراح بهم لادم وعمر
ادم ماسك الورقتين اتصدم من اللي شافوا قدامه اختي انا متجوزه عرفي جلال
عمر كان بيضحك ..مع ان عمر هو اللي متجوز اسيل عرفي بس عمر الشيطان كتب اسم جلال
وحط رقم القومي في الورقه العرفي

يعني دبس جلال ودبس اخته ودبس اسيل وخرج هو منها
ادم ما استحملش اللي بيحصل جنان وزاد جنان اكثر
صاحب سلاحه واتجه الى الفيلا بتاعته بسرعه البرق
اول ما اوصل الفيلا بتاعته قال للرجاله اللي هناك ممنوع احد من بره يدخل ممنوع

وكل الشغالين اللي في البيت روحهم واداهم اجازه وطالعه غرفه اسيل اخته وقفل عليها بالمفتاح
واتجه الى الاوضه الظلمه اللي كان رابط فيها كارما
وفتحها وكانت الصد*مه
وووووووووو
شاف الا مكنش متوقع الأرض كانت عباره عن د*م

اضغط هنا للجزء السادس

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط