لو سمحت ممكن تتجوزني بس 6 شهور وبعدها نطلق 5

#تزوجني_ليُنقذني #ال5
جميله بعد ما سمعت كلام ابن عمها مسحت دموعها باهمال :الظاهر مفيش حل غير دا ي تجوز واحد أكبر مني ب 30سنه ي تجوز ابن عمي الي هيعيشني في جح”يم هو وامه
وفعلا خرجت برا عشان توافق بس سكتت لما لقت محمود واقع علي الارض ورائد واقف وباصص ليه بغ”ضب
رائد : تتجوز مين ي ر”وح امك تتجوز مراتي انت ا”هبل يلا

صابر جري عليه : انت روحت فين ي بني قلقتنا عليك
رائد بصله : خرجت شويه والعربيه عطلت مني وانا في الطريق (وكمل ببر”ود) يلا عشان الناس
صابر : ايوا يلا ي امو جميله (وبص لجميله) يلا ي بنتي عشان فرحك والناس

رائد بص لجميله بطرف عينه لقه عيونها حمره من كتر العياط ومامتها قربت منها :
تعالي ي حبيبتي اظبطلك مكياچك الي باظ دا وانت ي رائد روح غير هدومك
محمود قام وبص ليهم بغي”ظ وهو ماسك وشه مكان الضر”به بتاعت رائد وسميه قربت منه وخدته ومشيت
محمود بغ”ضب : حسابه تقل معايا دي تاني مره يعملها

سميه : بطل غباء وعقل كدا عشان نعرف نفكر
محمود بز”عيق : نفكر في اي انتي مشوفتيش عمل اي قدامهم برا ضر”بني ورماني علي الارض انا محمود الهواري يحصل فيه كدا

سميه بتفكير : انا مش عارفه رجع ازاي بعد ما سمع كلامك
محمود بغ”ضب : انتي بتفكيري في اي دلوقتي
سميه : ي غبي افهم الحوار دا في حاجه دا حتي امبارح سمعت ام جميله بتشكره
محمود بعدم فهم : قصدك اي

سميه بصتله بسخر”يه : وهو انا لو فاهمه هقول الكلام دا لي ي حما”ر انت اكيد في حاجه بتحصل وانا لازم اعرفها
محمود : طب هنعمل اي
سميه فضلت تفكر كتير : سيب الموضوع دا عليا
برا واحده من اهل البلد : هو في اي يختي العرسان اتاخرو ليه

واحده تانيه ضحكت : باين العريس طفش كنت داخله البيت اسأل ام جميله سمعتهم
وهما بيقولو انه مش موجود وبيرنو مبيردش
ردت عليها بضحك : والله عنده حق دي ما تطقش
وخرج في وقتها رائد وجميله بصلهم بصد”مه
بنت من اهل البلد : دي وقعت عليه منين دي يبختها

إقرأ أيضاً  الحمار المسؤول! (2)

والفرح بدا وكلهم كانو مبهورين برائد وصابر كان واقف مبسوط لغايت ما شاف منصور
ورجالته داخلين تلاشت الابتسامه وقرب منه : جاي لي ي منصور
منصور ببتسامه خبي”ثه : جاي ابارك ي راجل مالك خا”يف لي
صابر : الله يبارك فيك يعم وجبك وصل امشي بقا

شافهم رائد راح ليهم وتكلم بز”هق : احنا مش هنخلص بقا
منصور ضحك : لا هنخلص ي عريس (وقرب من صابر همس بكلام مش مفهوم وبص لرائد وكمل) الف مبروك… يلا ي رجاله

ومشيو كلهم ومنصور بيضحك
رائد بعدم فهم : هو قالك اي

صابر بتو”تر : ها لا لا مفيش حاجه روح لجميله عشان الناس
وسابه ومشي بسرعه من غير ما يستني رده ورائد راح لجميله
رائد بملل : انتي هتفضلي حزينه كدا
جميله بصتله كانت عيونها كلها دم”وع ووشها اصفر
رائد بصلها شويه : افردي وشك عشان الناس

*فلاش باك
رائد بعد ما سمع كلام محمود كان مضا”يق وقر”فان من جميله قرر انه يمشي ويسبها بس قبلته مامت جميله
مامت جميله ببتسامه : رايح فين ي بني
رائد بصله : كنت خارج اتمشى شويه
ة
مامت جميله اتنهدت : جميله حكتلي كل حاجه يبني وكنت عايزه اشكرك انك وافقت تساعدها انا مش قادره علي ابوها ومش عارفه اوقفه عن الي كان عايز يعملو عشان كدا انا الي هربتها من هنا وللاسف عرفو مكانها تاني وبمساعدتك هتعرف تمشي من هنا وتكمل حياتها انا مش عارفه اشكرك ازاي

رائد ابتسم : مفيش داعي للشكر يلا روحي ارتاحي شويه بكرا يوم طويل
مامت جميله ابتسمت وفعلا راحت اوضتها ورائد خرج برا البيت ركب عربيته ومشي فضل ماشي كتير بالعربيه لغايت ما وقف في مكان كان كلام محمود شاغل تفكيره ومش عارف يصدقه ولا لا

إقرأ أيضاً  فيه ايه بس ياعمى 8

ومن كتر التفكير نام وصحي الصبح مشي شويه عشان يرجع البيت وبعدها العربيه وقفت في نص الطريق وبسبب ان تليفونه كان صامت مسمعش الرنات بتاعتهم حاول يرجع يشغلها تاني لغايت ما اخيرا اشتغلت ورجع البيت

*باااك
مامت جميله : يلا ي حبايبي اوديكو الاوضه بتاعتكم
جميله بهمس : اوضة اي ي ماما انتي ناسيه انو جواز عالورق هنام ف نفس الاوضه ازاي
مامت جميله بنفس الهمس : امال كل واحد ينام في اوضه ومرات عمك تعرف تفضحك في البلد تاني اسمعي الكلام
رائد كان سامع كلامهم وفعلا راحو نفس الاوضه كانت جميله متو”تره : اطلع برا
رائد بصلها بستغر”اب : نعمم؟؟

جميله بتو”تر : قصدي اطلع برا اغير الفستان يعني وابقي ادخل تاني
رائد : ومرات عمك تشوفني برا تفضحك في البلد تاني
جميله شه”قت : دا كلام ماما سمعتو ازاي

رائد ببر”ود : انتو الي اتكلمتو قدامي وصوتكم كان عالي
جميله بض”يق : طب انا عايزه اغير الفستان دا اعمل اي
رائد ابتسم بخ”بث وقرب منها : سهله تعالي اساعدك
جميله شه”قت : يالهوي لا

رائد مقدرش يكتم ضحكته وضحك بصوت عالي علي شكلها ودي كانت اول مره جميله تشوف ضحكته وابتسمت
رائد : طب انا خارج
واول ما فتح الباب وقفو مصدومين لما شافو….
رائد بغ”ضب : انتي بتعملي اي عندك
وووووو….
#يتبع. #بقلمي_رحمه_محمد

قصة تزوجني لينقذني. الجزء السادس

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط