آسف مش هقدر اكمل في الخطوبه دي 4

صوت شقاتها يملأ المكان جسدها يرتعش د. موعها اختلطت مع قطرات المطر
أما هو فقربها منه جعل عاصفة تستيقظ بداخله واعصار يحل بعقله لأول مره يشعر بالخوف علي شخص، كان ضممها داخل احضا*نه يخبأها عن الكل بسبب شعور لا يعرفه ملابسها التص*قت على جسد* ها
عاصم بغضب………… كل واحد فيكوا ينزل رأسه في الأرض هي مش فورجه يا حليتها ونظر لتلك الج*ثة الهامده
عاصم ببرود…………. مش عاصم الرفاعي اللي يسيب حد ياخد فر. يسته ونظر لسيلا وافتكر

فلاش باك
عاصم…… جون تعاله
جه كلب كبير على عاصم باين انه مدرب بشده عاصم دخله القصر وخلاه يشم ريحة الد*م بتاع سيلا
مكان ما كانت واقعه
عاصم ببرود………… كاتش

رغم أن الجو كان نطره وصعب التتبع بس جون قدر يوصل لسيلا باعجوبه قبل ما الأ*سد ينــ*ـــقض عليها
عاصم وقف مصد*وم من قرب الأ*سد من سيلا وأن حياتها في خ*طر وبسرعة طلع سلا*حه
وخلال لحظات كل الأ*سد واقع ج*ثة هامده أما سيلا فقد استيقظت بفزع لتسقط بين أحضا. ن عاصم ود. موعها لا تتوقف

باك
عاصم بهدوء……… انتي كويسة
سيلا هزت رأسها ب ااه وهي لسه داخل احضا*نه
عاصم…….. تمام امشي يلا
جات تمشي صر*خت بشده من وجع رجليها وعيونها د*معوا
نظر لرجلها لاقها مجر*وحه جر*ح كبير وبتنز”ف وشاف تعابير الألم على وشها
من دون إنذار كان شايلها وجواه عاصفة كبيره

وهي اتعلقت في رقبته رغم الاحساس بالخو. ف منه إلا إنه اختفي فجأة
وحست بالأمان مكانه رغم اسلوبه البارد والقا. سي
أما هو يريد أن يصر. خ فيها ويعرف الزاي تطلع من القصر والمكان كله خ*طر
وفكر لو مكنش وصل فى الوقت كان ايه اللي هيحصل

عاصم……. احممم انتي اسمك ايه
سيلا….. ق بس افتكرت كلام ماجد عيونها دمعوا وقالت… سيلا
عاصم………. تمام
سيلا……… وانت اسمك ايه
عاصم ببرود………. ماكيش دخل

نظرت ليه بوجه طفولي غاضب وهو ابتسم لا إرادي
دخل بيها القصر وطلعها على اوضته حطها على السرير بهدوء
عاصم…….. مش هتاخر ثواني نزل وجاب علبة الإسعافات الأولية وبدأ يعقم الجر*ح في الرجل
واللي في الرأس وهي كانت حاسه بوجع كبيره وظلت تبكي بصمت
خلص عاصم من كل حاجة

عاصم بهدوء……… اسمعي كويس انا هتجوزك جواز مؤقت جهزي نفسك وتركها ومشي
وبعت ليها مساعده تساعدها في تغيير ملابسها
نزل تحت ودخل اوضه ضلمه وقدام شاشة كبيره عرضه صورة بنت ملامحها جميلة عيونها السوده وشعرها البني الطويل وابتسامتها الصافيه

عاصم بدموع…….. هنتـــ*ـقم ليكي يا روحي حازم و ماجد الرفاعي هيدفعوا التمن والبنت اللي فوق دي هي اللي هتكون المفتاح عارفه ليه علشان هي**************الايد اللي بتو*جع حازم الرفاعي بس الأول لازم اخليها تحبني الأول
كأي زوجة أصيلة واقفه مع جوزها في محنته

فضل واقف تحت المطر لمده طويله لحد لما جات ليه سخنيه شديده
قاعده جنبه بتراعيه وعيونها مليانه د*موع كل ما تفتكر انه حب غيرها وخا*نها
بهلوسه…….. بحبك متسبنيش يا سيلا والله بحبك لا لا آسف هعمل اللي عايزاه بس متبعديش عني
عايزك تكوني أم عيالي

تحاول تكتم شهقاتها ود*موعها بتزيد
بدأ يفتح عيونه بتعب…… ااااه
مريم…….. الحمد لله على السلامة آسفه للأسف أنا مش سيلا وجات تمشي مسكلها من ايدها وشدها ليه.
ماجد……..وأنا مش عايز سيلا أنا عايزك
مريم بد*موع………. ليه خو*نتني ليه دمرت علاقتنا

إقرأ أيضاً  يعني ايه عروسه مش جاهزه 7

ماجد بتعب………. انتي اللي د*مرتيها يا مريم كل شويه بيبي بيبي
وكل تفكيرك على الموضوع دا وأنا فين من تفكيرك أنا فين
مريم انهارت…….. أنا اللي فيييييين أمك كل شويه اها*نه وتجر*ح فيها
وتقول بنت فلان حامل وبنت فلان خلفت مره تانيه انتي مش ناويه تجيبي حتت عيل

وبعدين تقول صح نسيت انتي مش بتخلفي وخد على كدا كل يوم أبوك حتى اللي اعتبرته مكان ابويا الله يرحمه من ساعة ما عرف إني مش بخلف واسلوبه اتغير معايا أنا ذ*نبي ايه مش انا اللي قولت إني مش عايزه أخلف دي ارادة ربنا وانا قولت الحمد لله عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم

وحمدت ربنا انتوا ليه مصرين تفتحوا الجر*وح ليييه وفي الاخر اكتشف ان جوزي اللي وعدني وعشمني بالسعاده أنه بيخو*ني وحتى موقفتش معايا قدام اهلك وفي الاخر جاي تحط الغلط عليا
وانتي اللي د*مرتي العلاقة يا مريم وانتي بنت ستين جز*مه يا مريم مانا أمي لما اتولدت ما*تت
وملقتش حد يربيني صح

مريم كانت في حالة انهي*ار شديد وشها بقي احمر ود*موعها مش بتوقف
ماجد بخوف……..مريم اهدي
مريم بصر*يخ……. محدش يقولي اهدي انتوا ايه عايزه افهم مش حاسين باللي فيا ليييييييييه
وطلعت جري برا الأوضة بس قابلت أم ماجد قدام

ام ماجد…….. ايه يا ختي بتعيطي ليه
مريم……… مفيش
أم ماجد……. طب جهزي نفسك بنت عبدلله خلفت للمره التالته عبالك واحنا راحين نبارك ليها
مريم انفجرت فيها هي كمان

مريم بانهيار……….. ارحميني انتي ايه قلبك دا ايه بعتيه وجبتي مكانه حجرررررر لييييه
عماله تذ*لي فيا وتجر*حيني ليييييييييه أنا لو عد*وتك كنتي هتعامليني ارحم من كدا
اقلك على حاجة اشبعي بابنك وبكل حاجة أنا ماشيه وسيبها ليكي خضره هاتي اللي تجيب ليكي الحفيد
مريم لاقت ماجد طالع

مريم وهي بتمسح د*موعها…….. ورقة طلاقي توصلي عند بيت خالي تركته وقبل ما تمشي قالت جملة لأم ماجد
مريم……………. انا حمدت ربنا عن اللي فيه واتقبلت قضاءه ورضيت بس انتوا مرضتوش

واعرفي كل اللي انا شوفته هنا ربنا هيرده ليكوا علشان ربنا مع المظلوم ديما وانت يا أستاذ ماجد
ورقتي توصلي واتجوز اللي تجيب ليك العيل ومشت
ماجد بص بحزن عليها وعلى أمه

ماجد بحزن………… مبروك بيت ابنك اد*مر ومشي
أم ماجد………. اروح اكلم بنت سعاد أختي ومشت ولا اكنها كسرت روح
مريم فضلت ماشيه وعيونها بتنزل دموع وحسه بكسره في قلبها كبيره من اقرب الناس
ليها ومكنتش حاسه بالعربيه اللي جايه ناحيتها وآخر حاجة كانت شيفها نور شديد واغمى عليها

فضلت قاعده في اوضتها منهارة بشده ليه الكل عايزها تكون زيها ليه بيحبوها هي دخلت عليها أمها
نرمين بصت ليها بعيونها الوارمه من كتر الد*موع والحزن الشديد
نرمين بسخريه………. ايه جايه تكملي بس انصد*مت لما لاقتها واخدها في حضنها
أمها بدموع……… سمحيني يا روحي أنا اللي وصلتك لكدا كنت ديما بقارنك مع كله

كنت بك*سرك من غير ما احس زرعت فيكي مشاعر وحشه وظلـــ*ـمتك
نرمين بدموع…….. هو أنا وحشه يا ماما
أمها بدموع…….. لا يا روحي
نرمين بدموع…….. آمال ليه الكل مش بيحبوني لييه

أمها بدموع………..لا بنحبوكي بس غلطنا لما عبرنا عن حبها بطريقه غلط يا حبيبتي
خلاص اللي راح راح انسى وابدائ صفحة جديده
نرمين بد*موع…….. أنا خسرت أكتر واحده كانت بتحبني يا ماما خسرت اختي وصحبتي
امها…….. لما ترجع أن شاء الله اعتذري منها وصححي اللي اتك*سر
نرمين نظرت لأمها بدموع………. هتسامحني
أمها………..ان شاء الله

المساعده لبستها فستان طويل لونه أزرق سماوي وفردت شعرها الطويل الأسود الحرير على ضهرها
وحطت ليها كحل بين جمال عيونها العسلي والفستان مكنش كاشف وساعدتها علشان تنزل
عاصم أول ما شفها انبهر بجمالها والزاي رغم بساطة كل حاجة إلا إنها قدرت تسحره
صوت الجزمه اللي لابسها بدأ يرن في ودانه وكل ما تقرب ضر*بات قلبه بتزيد لحد لما وصلت ليه

إقرأ أيضاً  فيه ايه بس ياعمى 13

عاصم ببرود عكس اللي كان فيه من شويه
عاصم……. وقعي هنا
سيلا نظرت ليه بعيون كلها د*موع
سيلا……. فين
عاصم مسك ايدها و ورها المكان

سيلا افتكرت لما ماجد قال اسمها سيلا عبدلله الاسيوفي
وقعت هي بالإسم دا وبكدا تكون بقت مرات ذلك العاصم
عاصم وقع هو كمان

عاصم مسك ايدها وباسها وهي حست بكهربه في جسمها
عاصم بابتسامه…….. مبروك
سيلا بخجل……… ممكن احسس على وشك عايزه ارسم ليك ملامح في خيالي
عاصم بابتسامه……. اللي تأمره حبيبتى يتنفذ

سيلا بدأت تمشي ايدها على وش عاصم وبدأت ترسم صوره ليه في خيلها وشالت ايدها
عاصم رجع ومسك ايدها………..نسيتي ترسمي حاجة
سيلا…….. ايه

عاصم حط ايدها على قلبه وقال……. دا
سيلا ابتسمت وهو ابتسم ومسك ايدها وطلعوا برا القصر
سيلا……. احنا راحين فين
عاصم…….. مفاجأة

بعد مده سيلا وصلت هي وعاصم للمكان ما
سيلا…….. احنا فين وبدأت تمشي سمعت صوت مايه حواليها
عاصم………….دا بحر بصي النهارده الجو صافي والبحر شكله جميل
وبدأ يوصف ليها كل حاجة حواليها وعن الطيور اللي بطير حوالين البحر
سيلا قلعت الجزمه وبدأت تلعب برجلها في الرمل وكانت مبسوطه

عاصم بهمس……… مفيش حد هنا تقدري تاخدي راحتك
سيلا ابتسمت وبسرعة ذقت عاصم وهو وقع على الرمل وطلعت تجري بطريقه عشوائيه وصوت ضحكتها كان عالي
عاصم فضل باصص عليها وشبه ابتسامة اترسمت على وشه
عاصم بخبث……… سيلا حاسبي في تعبا*ن

سيلا وقفت وفضلت تصر*خ وتتنطط وعاصم فصلان ضحك على شكلها
سيلا بصرا*خ ود*موع………… عااااا هو فين عااااااااااااا وفجأة لاقت عاصم في ضهرها
وهي حضنته بسرعة من كتر الخو*ف
عاصم بضحك……… اهدي انا كنت بهزر

سيلا ضر*بته في صدره
سيلا بدموع…….. بارد
عاصم……… امممم شكلك اتعودتي بس انا لازم اعاقبك بس هعمل ايه هعمل ايه
سيلا بخوف……. متع

قطعها عاصم بقلبة خلت ضر*بات قلبها تزيد ومشاعر جديده تتولد جوالها مشاعر هي هتكون السبب في اذ*يتها قدام
اما عاصم فكان في عالم تاني بس افتكر ماجد وأنه كان هيتجوزها اتعصب وشدد عليها أكتر بعد عنها لما حس باحتياجها للهوا ويا ريت ما بعد كان شكلها مغري أكتر خدودها الحمرا وشفايفها الورمه
عاصم…….. يالهوي عليكي

سيلا بخجل……. ا انت انت ق قليل آل
عاصم بخبث………. اللي الايه قوليها علشان اعملها تاني خدودها احمروا أكتر وخبت وشها في صدره
سامر بغضب……… الزاي مش عارفين توصلوا ليها
اقلبوا عليها مصر كلها سيلا لازم ترجع

عز صاحب سامر………. طلما انت بتحبها ليه عملت كدا
سامر قعد وحط ايده على راسه دموعه نزلت
سامر بدموع………كنت غبي يا عز كنت غبي بس هي ترجع وانا هعوضها والله

عز………هتعوضها على قلبها اللي اتكسر الأحسن إنك تبعد عنها يا سامر وتركه ومشي
سامر بدموع………. مستحيل ابعد عنها هي حياتي وملكي انا وبس
حطه رأسها على كتفه وشعرها بيتطاير مع الهوا وهي مغمضه عيونها

إقرأ أيضاً  فيه ايه بس ياعمى 14

أما هو ف حاسس بإحساس غريب أول مره يحسه قربها منه مش عمله ازعاج لا بالعكس مبسوط
كانوا قاعدين على صخره كبيره الأمواج عماله تضرب
سيلا………… ممكن أسألك سؤال
عاصم…….. قولي
سيلا……… انت ليه اتجوزتني وليه مفكر إني اعرف حازم الرفاعي وليه عمال تظـ*ـــلم فيا
عاصم بهدوء……… انتي أول مرة قابلتي فيها ماجد وحازم الرفاعي امتى
سيلا شالت رأسها من على كتفه وضمت رجلها ليها وفضلت موجه عيونها للبحر اللي رسمته في خيالها وبدأت تتكلم
سيلا……….. بدأت افوق ومكنتش عارفه حاجة لا أنا مين ولا أنا فين اي حاجة لقيته داخل بيقولي الحمد لله على السلامة سألته أنا مين وهو مين وانا فين

قالي أستاذ حازم إنه عمي وان ماجد ابنه واحنا كنا مخطوبين وهنتجوز بالأول انصد*مت ومكنتش مرتاحه
بس ماجد كان بيجي ليا كل يوم ويقعد معايا يخرجني من الحزن اللي فيا
يقول ليا نكت كان راسم الفرحة على وشي بعد أسبوع لقيته بيقول ليا أنا عايز اتجوزك
فرحت لأني كنت بدأت أحبه واتعلق بيه وحبيت حنيته وخوفه عليا و

وافقت كان هو مبسوط وأنا مبسوطه طلع هو وأبوه برا وأنا كنت نسيت أقله يبعت حد يساعدني
وانا طالعه سمعته هو وأبوه كان ماجد بيقول اني مش بنت عمه
ولا هما يعرفوني وأن حازم الرفاعي قال كدا علشان ماجد يتجوزني ويجيب ليه حفيد
وإن اسمي مش قمر واسمي هو سيلا عبدلله الاسيوفي وإني مش يتيمه زي ما أبوه قال ليا لا أنا عندي عيلة وأن ماجد

متجوز انصدمت ومن اللي سمعته قلبي اتكسر الشخص اللي قلبي بدأ يحبه طلع كد*اب وأخذت تبكي
عاصم غضبه زاد وحس بالغضب والغيره لما سيلا وهي بتقول إنها كانت بدأت تحبه
شدها ليه وبقي وشها قصاد وشه
عاصم بغضب وغيره…….. ولسه بتحبيه وكان بيشد جامد على خصرها
سيلا بألم…… ااااااه ابعد

عاصم قربها أكتر ليه………….. انتي ملكي أنا وبس فاهمة ملك عاصم ومش هخليكي تكوني لغيري عارفه ليه
سيلا……… ليه
عاصم قرب من ودنها………. علشان بحبك وأنتي البنت اللي قدت تسكن قلبي من أول نظره وأنا ندمان على اللي عملته معاكي وعلى معاملتي القاسية ليكي قال كدا وباس خدها
سيلا عيونها د*معوا

سيلا بد*موع……….. ممكن اطلب منك طلب
عاصم ومازال هو قريب منها…….أمري
سيلا بد*موع………. عايزه اروح لأهلي وعايزه اشوفهم اكيد هما قلقانين عليا
عاصم حضنها وهي اتعلقت بيه……. من عيوني بس استحملي أسبوع بس

سيلا بد*موع…….. وحشوني أوي عايزه اعرفهم وافتكرهم
عاصم باس رأسها……. ششششش خلاص اهدي أنا جنبك وهعمل كل اللي انتي عايزاه يا حياتي
سيلا رافعت راسها وبصت لعاصم وعاصم سرح في عيونها اللي ضوء الشمس عكس جمالها
سيلا بشحتفه……… انت انت بجد مش هتعذ*بني ولا هتضر*بني

عاصم حض*نها……… مستحيل حد يعذ*ب روحه وانتي روحي يا سيلا ممكن اطلب طلب منك
سيلا……. اتفضل
عاصم بحب……….. ممكن اقلك بعد كدا حياتي
سيلا خدودها احمروا من كتر الخجل وهزت رأسها بمعنى ايوه وعاصم حضنها
عاصم في سره………. قدامي أسبوع لازم اخليكي تحبيني فيه يا سيلا
علشان لما اظهرك هتكوني السلا*ح اللي هيد*مر حازم وبدأ يمشي ايده على شعرها وابتسم
يتبع…

اضغط هنــــــــــــــــــــــــــــا للجزء 5

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط