جوزي حبيبي بيكلم واحدة 3

ا وروحت قافلة ف وشها الباب ودخلت وقعدت افكر هي فيها ايه زيادة عني وجوزي بصلها ليه هي البت صحيح حلوه جسم وشعر وبتهتم بنفسها وانا مبهدلة ف نفسي من العيال وابوهم والدروس والبيت والغسيل والمواعين طب اعمل ايبييه
قررت اغير من نفسي وكمان اخس شوية ايوة منا مش هسيب جوزي لواحدة زي دي وبدأت ف الدايت عشان اظبط ولا اول مرة من خمس سنين

روحت الكوافير صبغت شعري وعملت باديكير ومناكير وبيبي ليس وخربت الدنيا واستنيت جوزي
ولسة بيفتح الباب وانا ف كامل اناقتي وهو داخل..

سلامو عليكو
انا. عليكو السلام ياقلبي
محمود، ايه ده بسم الله الرحمن الرحيم انتي مين
انا. ايه رأيك اجنن صح
محمود. تجنني دانتي تهبلي مبتعمليش كدة ليه من زمان
انا. من هنا ورايح مفيش غير كده ادخل كدة خد شاور غير
دخل وانا قفشت ف الفون بتاعه وقعدت اسمع المكال ال فهمته من المكال انه قعد يعتذرلها عن العلقة الة ال اخدتها وانه هيعوضها عن كل ده قريب وانه فعلا ناوي يتجوزها بس ف السر عشان انا معرفش وبسمع ومصدومة هيجوزها وقريب اعمل ايييييه اواجهه
وخرج وقلبت عليه الترابيزة بيتي بيضيع

لقاني قاعدة وفاتحاله الفون وعليت صوت الفون وسمعته المكال وشه قلب الوان
وقالي بتجسسي عليا ياهانم
انا. اتجسس هو ايه خدوهم بالصوت ولا انت مش عارف انت عملت ايه
محمود . انا راجل واعمل ال انا عايزه وهتجوزها وبدل ماكان من وراكي هيبقى قدامك وهنا ف شقتك ولو فتحتي بوقك ع بيت ابوكي وورقتك هتوصلك
انا. بسهولة كدة بتبيعني عشان واحدة متستاهلش
محمود. ال متستاهلش دي هتبقى مراتي حاسبي ع كلامك
انا. طب والحب ال كان بينا

إقرأ أيضاً  اتفضلي ادخلي يا عروسه 8

محمود. انا لسة بحبك بس انتي ال بقيتي مهملة ف نفسك من امتى وانا اقولك خسي خدي بالك من نفسك روحي كوافير ظبطي لبسك وانتي مش هنا اصلا انا
صعبت عليا نفسي وقعدت و ع سنين الحب ع الصبر ع كل حاجة حلوة بس قولت لا بردة مش هخليها تنتصر عليا بنت البايرة
وراح طلب ايدها فعلا وامها وافقت علطول وف اسبوع كانو عملو الفرح
كانو عاملينه ع الديق ف قاعة صغيرة كدة
وانا اخدت العيال وروحت وقولت هبوظه يعني هبوظه
ودخلت القاعة ومعايا الولاد و2 ستات جامدين عشان محدش
دخلت القاعة وانا ومتشيكة وروحت ع بتاع الدي جي قولتله شغل محمود الليثي كدة مطمرش وهاتك يا انا والعيال وشديت حودة حبيب قلبي طبعا بس مرضيش ي كان هاين عليه ي بس مقدرش الناس بقى
راح بعدها شغل ة هادية اخدت حودة ف ي وة معاه سلو عنه واقوله فاكر ليلة جوازنا ياحودة بقي تسيبني عشان المقشفة دي لقيتها جاية عليا مرة واحدة وبتشده من دراعه وتقوله مش كفاية كدة بقى ولا ايه
قولتلها ايدك
راح قالي خدي العيال وروحي قولتله بقى كدة قالي اه يلا من هنا ندهت ع الستات ال كانو معايا قولتلهم نسواااان هجووووم وهجمنا عليها بططناها وفشفشنا عا ومشينا
جم بقى ع ال تاني يوم بعد ما قضوا ف المستشفى وكانت هتعملي محضر بس هو منعها
ودخلوا الأوضة

اضغط هنــــــــــــــــــــا للجزء 4

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط