هتصدقيني لو قولتلك اني مش عارفه احدد مشاعري 7

اديني فرصه تانيه وصدقيني مش هسيبك تاني ابدا، حور انتي لسه بتحبيني مش كدا؟
ـ خالد انا فعلا كنت بحبك بس…… ادم!!
ـ انا اسف لو جيت ف وقت مش مناسب بس انتي نسيتي دا ف العربيه” كان بيكلم بهدواء علي عكس النار اللي جواه، اخدت منه الورق وانا متوتره،معقول سمعنا،
سبني ومشي، كان خالد لسه هيكلم، سبته وجريت ورا..
ـ ادم لو سمحت استني، وقفت قدامه عشان يقف، نفسه كان عالي، عينيه كانت بطلع شراره وجواها مليون سؤال
“ممكن تسمعني” تجهلني ومشي بخطوات سريعه، ركب العربيه وقفل الباب بقوه، لفيت بسرعه وركبت جنبه، اول مره اشوفه بيسوق بالسرعه دا!
ـ اديني فرصه يادم وانا هفهمك..
بعصبيه مكتومه ـ اللي سمعته كافي اوي اني افهم كل حاجه “ضحك بسخريه” علي العموم مفضلش غير كام يوم وتقدري ترجعيله
لساني كان عاجز عن الكلام، عايزه اقوله اني مش عايزه ارجعله واني عايزه هو، ان السنين اللي فاتت كنت فاكره اني بحب خالد، بس السنه اللي قضتها معاه اكتشفت ان دا مكنش حب، واني معرفتش يعني اي حب غير معاه، دموعي نزلت غصب عني وحاولت اكلم بس العربيه وقفت فجأه فانتبهت اننا وصلنا للبيت
“كانت مني مرات اخوه خارجه بتعيط ومعها شنطه كبيره وشيله انس، وسلمي بتحاول تمنعها، ادم نزل بسرعه، وانا مسحت دموعي ونزلت”

اضغط هنـــــــــــــــا للجزء 8

إقرأ أيضاً  انا ميشرفنيش ان واحده زيك تكون مراتي 1

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط