مفيش حد يقدر يختار الظروف اللي هو هيعيش فيها 5

ركب منصور السلم وطالع فوق بالدور التاني ناحية غرفة دلال مراته.

_ وصل عند الغرفه. وأشار بايده لصفيه توقف بره

_ دفع الباب برجله ودخل . اتفزغت دلال من دخوله بالطريقه المتوحشة دي وكانت قاعد علي كرسي متحرك.

_ بصتله بعيون حاده وكاتمه الغيظ جواها

_ انت مش ناوي تبطل دخلتك دي عليا يا منصور.

_ قرب منها منصور بنظراته الحاده وقال ببرود وثقه وكبرياء.

_ اسمي منصور بيه يا بنت الاكابر. وادخل عليكي زي ما انا عايز وبالطريقه اللي تعجبني والا انتي ناسيه انتي عايشه فين ؟

_ بصتله دلال بقرف.

_ ويا تري عايشه فين يا منصور بيه . انا مش ناسيه ولا عمري هنسي. انا عايشه في قصر بابا ولا عمري هعرف غير كدا والا امكن انت نسيت . انت عملت ايه عشان تستولي علي القصر دي والمصنع…

_ قرب منها اكتر منصور وبيجز علي اسنانه وكله غضب.

_ انا مش منصور اللي يا خد حاجه مش بتاعته. القصر والمصنع اشتريتهم من المرحوم باباكي بفلوسي وتعبي. ولولا منا عامل خاطر لعشرتي لوالدك كان زمانك مرميه بره تاكلك الكلاب..

دلال بصتله بسخريه..

_بفلوسك. وفلوسك دي كانت فين . انت قصدك اخدتهم بخداعك واللعيبك القذره وخونت الامانه اللي امانك عليها بابا..

_ منصور مد ايده ومسكها من شعرها بقوه وقهر وقال وهو وجهه بوجها

_ انتي اخر واحده تتكلم عن الخيانه. واللي نسيتي كنتي سهرانه مع مين يوم الحادثه.

بس متخفيش مصيري هعرفه وهوريكم انا هعمل اي فيكم .

ولحد ما اعرف هخليكي تشوفي الذل والقهر اللي جوايا . واخليكي تتمني الموت وتشوفيه قدامك. اصبري عليا يا بنت الاكابر.

_ دلال بتتلوي وتعيط من وجع شدة شعرها

سابها وبعد عنها منصور. بصتله ودموع القهر والذل عليها..

_ انت عمرك ما هتنضف دماغك من القذاره اللي فيها وعشان انت خاين شايف كل الناس زيك . شوف نفسك كنت ايه وبقيت ايه يا منصور يا دالي.

إقرأ أيضاً  تزوجت من 18 سنة بنت عمي كانت نعم الزوجة 6

_ بصلها منصور وضحك بقهقها عاليه وسخريه.

قولي وطلعي اللي بقلبك بس عمرك ما هتقدري تستفزيني عشان اقتلك وترتاحي. لا دي بعدك لازم ازلك وبعدها اخرتك عند عوف.

_ طلع سيجاره ونفخ دخانها لفوق وبص ناحية صفيه اللي كانت واقفه بره وبصوت عالي حاد..

_ صفيه تعالي هنا.

دخلت تجري صفيه وقفت قدام دلال ، بص منصور بيه ناحية دلال وقال بصوت هادئ

_ دي صفيه الخدامه الجديده هتفضل هنا لرعايتك وتشوف طلباتك

بصتله دلال بعيون دبلانه وصوت متعب

_ وديت فين سعديه الغلبانه يا منصور.

رد ببرود اعصاب وهدوء.

_ سعديه يا هانم خلاص بح. رفضت تريح قلبي من النار اللي فيه.

فحرقت قلبها. يعني انسيها خلاص..

اتنهدت بيأس وتعب وقالت بصوت خفيض

_ منك لله يا منصور . ربنا علي الظالم..

قاطع كلامهم دخول حسن .

_ اسف يا منصور بيه . الدكتور امجد بانتظارك تحت.

هز راسه منصور لحسن ومشي وبص ناحية دلال وسابها ومشي وقبل ما يخرج من الباب اوقفته بكلمتها.

_ ياريت يا منصور بيه تخلي الدكتور امجد يغيرلك نوع العلاج بتاعة المرض النفسي لاحسن مش جايب نتيحه معاك.

اشعلت النار بقلبه بكلامتها اللي نزلت كالبركان الغاضب عليه..

خرج امجد وقفل الباب وراه بقوة بيعبر عن الغضب اللي جواه من كلام دلال

*

واقفه صفيه جمب دلال ومتوتره وبتقول مع نفسها بعد ما سمعت الكلام اللي دار بين دلال ومنصور بيه..

_ يعني انا هنا بدل البنت رماها بالنار عوف يعني انا ممكن يحصلي اللي حصل لسعديه ? يمصيبتي. هو انا سبت الفقر والعيشه الذل وجيت هنا لقدري. يا تري اي اللي مخبياه ليكي الايام يا صفيه.

_ قطع تفكيرها دلال قالت

واقفه بعيد ليه يا صفيه تعالي هنا

_ قربت صفيه جمب دلال بصتلها من فوق لتحت وقالت..

إقرأ أيضاً  "تحليل أعراض متحور كورونا الجديد: ما تحتاج إلى معرفته"

_ قبل ما تجاوبي علي اسئلتي اللي هسئلك فيها. خليكي فاهمه كويس انا مش بحب الكدب والمراوغه بالكلام يعني تقولي الحقيقه وبس

هزت صفيه راسها بنعم..

_ مين جابك هنا ؟

_ عم حسن اللي جابني هنا يا ست هانم عن طريق واحد قريبي

_ اسمعيني كويس انتي باين عليكي بنت غلبانه واكيد بتصرفي علي اهلك او اخواتك

_ اي كلام او حوار يدور بينا هنا او تسمعيه مني مع اي حد تاني . ميطلعش بره الاوضه دي . دي لمصلحتك لو عايزه تطلعي من هنا بامان

انا مش عايزه اخوفك بكلامي بس للاسف دي الحقيقه لازم تحفظي السر وتخلي بالك من نفسك.

صفيه بخوف وقلق.

تحت امرك يا ست متخفيش من اي حاجه انا اهم حاجه اشتغل عشان اهلي واخواتي..

دلال بابتسامه !!

_ برافوا عليكي وانا هخليكي تعيشي اهلك احسن عيشه لو لقيتك تحت طوعي وبتسمعي الكلام وتنفذيه.

ودلوقت روحي اوضتك وارتاحي والصبح تعاليلي. عشان نكمل كلامنا واشوف هحتاج منك اي

_ ماشي يا ست هانم تحت امرك…

اضغط هنـــــــــــا للجزء 6

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط