أم فتحي راحت فجأه إلى لندن 1

أمي و عمايلها
أم فتحى راحت فجأه إلى لندن كام يوم تزور ابنها فتحى اللي بيدرس هناك ..
المهم شافت إن ابنها ساكن مع وحدة اسمها نانسى
البنت متشاركة معاه في الشقع وفيه غرفتين نوم بالشقه!
الأم العجوز لاحظت أن نانسى اللي متشاركة مع ابنها بالشقه حلوة وجذابة .. وده خلاها تحس بالفضووول الشديد..
لكن ابنها استطاع ان يقرا أفكار أمه وتصرف بسرعة وقال لأمه
انا اعرف اللي بتفكري فيه يا امى احب اطمنك إني انا ونانسى مجرد زملاء متشاركين فى الشقه لا أكثر ولا أقل هي لها اوضتها وسريرها وانا لي اوضتي وسريري !!
و انتهت الزيارة وعادت الأم الى بلدها .
الأسبوع اللي بعده
نانسى قالت ل فتحى من يوم ما سافرت امك وانا مش لاقيه كبايات الشاي.
اعتقد ان امك اخذتهم معاها بالغلط !!
فتحى قال اشك ف كده بس خليني أسألها على الواتس اب علشان أتأكد ..
قعد وكتب عالواتس أب لأمه
يا امي .. انا مش باقول إنك أخذتي كبايات الشاي من بيتي بالغلط بس الحقيقة إن كبايات الشاي ضاعت من أول ما سافرتي من عندنا !!!!

اضغط هنا للجزء التانى

إقرأ أيضاً  احببت عدوي الجزء الثانى عشر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط