الرئيسية / المرأة / بعد تحذيرات الرئيس من الطلاق.. تعرف على عوامل تفكك الأسرة وطرق الحد منها

بعد تحذيرات الرئيس من الطلاق.. تعرف على عوامل تفكك الأسرة وطرق الحد منها

صدى البلد ارتفعت معدلات الطلاق خلال الشهر الأخير من عام 2017 بنسبة 29.5%، وفقًا لإحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر إلا أن المنوفية سجّلت إحصائية جديدة حتى بلغت 2465 قضية طلاق و 763 قضية خلع خلال 4 أشهر فقط من بداية 2018م.
وأصدر مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء المصري تقريرا، ضم إحصاء مثيرا حول نسب الانفصال الزوجي "الطلاق" في مصر، يؤكد أنها الأعلى عالميا.
وفي ضوء تحذيرات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحد من ظاهرة التحذيرات، أكد الدكتور محمد هاني استشاري الأمراض النفسية والأسرية أن العوامل الأولى لحدوث الطلاق هي:
_ سوء الاختيار، وحرص كلا الطرفين على إظهار أفضل ما لديه وإخفاء سلبيات شخصيته أو التغاضي عن بعض الصفات غير المرغوب فيها مثل العصبية والبخل والكذب.
_ تعدد العلاقات النسائية للرجل فيجد صعوبة فى الابتعاد عن صديقاتها بعد الزواج ما يتسبب في المشكلات.
_ افتقاد الأزواج للخبرة في حل مشكلاتهم مما يجعلهم عاجزين عن احتوائها فيحتدم الخلاف لتتفاقم المشكلة وتصل إلى الانفصال.
_ الماديات تعتبر أحد الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق وسوء الأحوال الاقتصادية وعدم تحمل المسئولية.
_ التباعد الفكري بين الزوجين إلى جانب تسلل الملل والفتور العاطفي بين الزوجين ما يفقد كل منهما مشاعره وأحاسيسه تجاه الآخر.
_ العنف الزوجي وهو أكثر الظواهر التي تؤدي إلى الطلاق وزيادة نسبته بالمجتمع.
وأكد هاني أن المجتمع يحتاج إلى التوعيات اللازمة للحد من ظاهرة الطلاق، ووضع بعض الاستشارات الزوجية قبل الزواج، واللجوء إلى خبراء أثريين للتوجيه الزوجين إلى الطريق الصحيح، وعدم انسياق الأهل وراء الماديات واختيار العريس علي حسب مادياته وليس على حسب التربية والأخلاق.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *