الرئيسية / أخبار عالمية / قتل أم انتحار.. لغز العثور على جثتي سعوديتين على نهر بنيويورك

قتل أم انتحار.. لغز العثور على جثتي سعوديتين على نهر بنيويورك

قتل أم انتحار.. لغز العثور على جثتي سعوديتين على نهر بنيويورك

كتبت- رنا أسامة:

حالة من الغموض تكتنف مُلابسات الحادث المروّع الذي أفضى إلى العثور على جثّتي شقيقتين سعوديتين عند حافة النهر بولاية نيويورك قبل نحو أسبوع، وسط تكّهنات تذهب إلى أن الحادث لا يعدو "انتحارًا"، في مقابل أصوات أخرى تروّج إلى أنه "جريمة قتل" شنعاء. وبين هذا وذاك تتواصل التحقيقات التي تُجريها السلطات الأمريكية بالتعاون مع السلطات السعودية.

بدأت القصة يوم الخميس الماضي بعد أن نشرت الشرطة الأمريكية في نيويورك بيانًا على حسابها الرسمي عبر تويتر، مُرفقة إيّاه بصورة لفتاتين- تبيّن لاحقًا أنهما شقيقتان سعوديتان- وناشدت كل من يتعرف عليهما أو يملك أي معلومات عنهما، الاتصال بالشرطة.

1

مُقيّدتان بشريط لاصِق

بعد 3 أيام، أعلنت الشرطة الأمريكية العثور على جثتي الفتاتين السعوديتين تالا وروتانا فارع، مُقيّدتين بشريط لاصق من الخِصر والقدمين، ووجهيهما يُلاصِقان بعضهما بعضًا عند نهر هدسون في نيويورك، حسبما نقلت تقارير سعودية وأمريكية.

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية مقطع فيديو يرصد لحظة استخراج جثتي السعوديتين يوم الأربعاء الماضي.

وذكرت الشرطة الأمريكية أن "تالا" 16 عامًا و"روتانا" 22 عامًا، كانتا تُقيمان في مدينة فيرفاكس بولاية فيرجينيا، التي تبعد 250 ميلًا عن نيويورك.

وبينما عُثِر على جثّتي السعوديتين مُقيّدتين بشريط لاصِق بعد أن جرفتهما المياه على الشاطئ، أفادت الشرطة بأنهما كانتا ترتديان ملابسهما بالكامل دون العثور على أي علامات واضحة أو صدمات على جسديهما.

انتحار أم قتل؟

في حين لا يزال سبب الحادث غامضًا إلى الآن، فإن العثور على الفتاتين مُقيّدتين بشريط لاصق من الخصر والقدمين رجّح فرضية "القتل".

لكن أثارت تقارير أمريكية فرضية الانتحار؛ فقالت شبكة "سي بي إس" إنه من المُحتمل أن تكونا أقدمتا على الانتحار بالقفز من أعلى جسر جورج واشنطن، الأمر الذي نفته عائلتهما التي تنظر تقرير الطب الشرعي.

وبحسب صحيفة "عرب نيوز" السعودية الناطقة بالإنجليزية، نفت عائلة الشقيقتين المزاعم التي روّجت إلى أنهما كانتا "مفقودتين" منذ شهرين. وأوضحت والدتهما أنها تقدّمت ببلاغ حول اختفاء ابنتها تالا منذ شهرين، لكنها سحبته بعد أن تبيّن أنها كانت تزور شقيقتها الصغرى في نيويورك.

بيد أن الأم فقدت الاتصال بابنتيها منذ أسبوع، وقدّمت بلاغًا بأنهما "مفقودتين"، ووصل والدهما إلى نيويورك قبل 3 أيام.

تحرّك سعودي

من جهتها، أكّدت القنصلية السعودية في نيويورك تعاونها مع السلطات الأمريكية للوقوف على مُلابسات وفاة الطالبتين السعوديتين.

وقالت القنصلية في بيان رسمي نشرته عبر تويتر، مساء الاثنين: "القنصلية العامة للمملكة في نيويورك تؤكد أنها والجهات المعنية في كل من السلطات المحلية، ووزارة الخارجية الأمريكية، بالإضافة إلى سفارة المملكة العربية السعودية في واشنطن- يقومون بمتابعة مستمرة ومتواصلة للوقوف على الحقائق".

وأشارت إلى أنه لم يصدر حتى الآن تقرير الطب الشرعي للكشف عن سبب الوفاة، مؤكّدة أن القضية لا تزال قيد التحقيق.

وذكرت أن القنصلية "عيّنت على الفور محامياً من قبلها لمتابعة المسار القانوني للقضية، وستقوم بإيضاح أهم المستجدات فور ورودها".

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *