الرئيسية / أخبار عالمية / هل أقدم قائد الطائرة الإندونيسية المنكوبة على الانتحار؟

هل أقدم قائد الطائرة الإندونيسية المنكوبة على الانتحار؟

هل أقدم قائد الطائرة الإندونيسية المنكوبة على الانتحار؟

القاهرة – مصراوي

زعم الخبير في شئون الطيران المدني، جون نانسي، أن فرضية تعمد قائد الطائرة الإندونيسية المنكوبة تحطيمها يبقى قائمًا، بحسب ما نقلته قناة سكاي نيوز عربية.

وأضاف خبير الطيران المدني أنه لا يستبعد تلك الفرضية في تفسير الكارثة التي أودت بحياة 189 شخصًا كانوا على متنها أمس الإثنين.

وتحطمت الطائرة التابعة لشركة "ليون إير" إندونيسيا بعد 13 دقيقة من إقلاعها في اتجاه جزيرة شمالي العاصمة الجاكرتا، ويرى الخبير والكابتن، جون نانسي، أن تحطم طائرة "بوينج 737 ماكس" حادث غير معتاد، ولذلك فإنه من الوارد أن يكون "تفجير انتحاري" قد تسبب بالمأساة.

ولفت أيضًا إلى أن هذا النوع من الطائرات "بوينج 737 ماكس" لا يسقط فجأة من السماء، حتى وإن كانت قديمة، ما يجعل الفرضيات محدودة جدا، فإما أن يكون الأمر قنبلة أو أن خللا كبيرا على نحو مباغت.

وأبلغ قائد الطائرة، بهافيي سونيجا، وهو من جنسية هندية، عن مشكلات تقنية قبل الكارثة، وطلب أن يعود إلى المطار، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكانت تقارير إخبارية أفادت بأن الطيار الهندي الذي كان يقود الطائرة المنكوبة كان يتمتع بسجل حافل بآلاف الساعات من الخبرة في الطيران "بدون حوادث".

وأعلنت السفارة الهندية في جاكرتا أنه تم تحديد هوية قائد الطائرة التي سقطت في البحر صباح أمس الإثنين، وهو الهندي بهافي سونيجا (31 عاما).

وسمحت هيئة مراقبة الجو في إندونيسيا بعودة الطائرة لكن المركبة سرعان ما اختفت من الرادار وهبطت لخمسة آلاف قدم ثم سقطت في الماء، وأظهرت الصور حطاما وأغراضا للركاب وهي تطفو على سطح المحيط.

وبعيدا عن نظرية نانسي فإن تسجيل مشكلات تقنية في الطائرة قبل يوم من وقوع الحادث يعزز "فرضية الخلل"، فخلال رحلة بين بالي وجاكرتا، تم الإبلاغ عن صعوبات في قراءة سرعة الطيران وقال الربان ومساعده إنهما واجها مشكلات في معرفة العلو.

في غضون ذلك، يرجح خبير الطيران الأسترالي والكابتن، بيرون بيلي، أن يكون ضعف تدريب الطيار سببا في الكارثة وأضاف أن المشكلة لا تكمن في المركبة "أنا متأكد من هذا".

وأضاف أن ما حصل يفرض إعادة النظر في الطيران المنخفض التكلفة والطريقة التي يعتمد عليها في تدريب الطيارين بخلاف الشركات الكبرى المعروفة التي تُخضع موظفيها لإعادة تأهيل بين الفينة والأخرى.

وأمر وزير النقل الإندونيسي بودى كاريا سمادي، شركات الطيران بفحص جميع الطائرات من طراز "بوينج 737 ماكس"، عقب كارثة تحطم الطائرة.

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *