الرئيسية / أخبار عالمية / رويترز: مدرس يمنى يحول منزله إلى مدرسة لـ700 طالب

رويترز: مدرس يمنى يحول منزله إلى مدرسة لـ700 طالب

رويترز: مدرس يمنى يحول منزله إلى مدرسة لـ700 طالب

يأتي ما يقرب من 700 طالب يومياً إلى منزل المدرس اليمنى عادل الشوربجى، الذي تحول إلى مدرسة في مدينة تعز التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية، والتي كانت في قلب حرب أهلية دامت ثلاثة أعوام ونصف، تركت الملايين على حافة المجاعة.

ووفقاً لتقرير وكالة رويترز، اليوم الثلاثاء، افتتح الشوربجي المدرسة بعد اندلاع الحرب، قائلاً إنه ليس لديه مكان لإرسال أطفاله إليه، ومع ذلك، فإن 500 فتى وفتاة تتراوح أعمارهم بين 6 و 15 سنة قد اشتركوا في الدروس في تلك السنة الأولى.

وقال الشوربجي لرويترز "أغلقت جميع المدارس وأصبح لدينا مشكلة، كان أطفالنا في الشارع، لذا فتحنا هذا المبنى كمبادرة مجتمعية، وهذا كان واجبي الوطني والإنساني تجاه جواري ".

وداخل المنزل توجد المرافق الأساسية، مع جدران من الطوب المكشوف والفجوات الكبيرة، حيث يجب أن تكون النوافذ، وتستخدم الستائر الممزقة لتقسيم المساحة المخصصة للفصول الدراسية.

ولا يجد الأطفال المتلهّفون للعلم أية مساحة تمكن استيعابها على الأرض، ويشتركون في الكتب المتبرع بها ويتبعون ما يكتبه أحد المعلمين المتطوعين الـ16 على لوحة بيضاء مكسورة.

وتشمل المناهج الدراسية الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية، حيث يقول الشوربجي إنه يتبع المنهج اليمني في مرحلة ما قبل الحرب.

ورغم الوضع الفقير ونقص المرافق، فإن المدرسة مكتظة في بلد، حيث تم تدمير التعليم، وخيارات المدارس المجانية محدودة.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *