الرئيسية / أخبار عالمية / الجيش اليمني يقتل 15 حوثيا بتعز

الجيش اليمني يقتل 15 حوثيا بتعز

الجيش اليمني يقتل 15 حوثيا بتعز تتواصل المعارك الضارية التي تخوضها قوات الجيش الوطني ضد ميليشيا الحوثي في عدة جبهات قتالية بمحافظة صعدة شمالي البلاد، وتحقق تقدمات ميدانية نوعية في وقت تعاني فيه الميليشيا من انهيارات كبيرة في صفوفها.
وقالت مصادر ميدانية لموقع "سبتمبر نت" الإخباري إن قوات من اللواء الأول عروبة في الجيش الوطني تمكنت اليوم الثلاثاء، من استعادة السيطرة وتحرير مرتفعات جديدة ومهمة على جبهة الملاحيط، مركز مديرية الظاهر شمالي غرب محافظة صعدة.
وأكدت أن ألوية العروبة تخوض معارك ضارية مع الميليشيا وتفرض حصاراً محكماً عليها في المنطقة وسط استمرار التقدم الميداني، وفي مديرية باقم أحبطت قوات الجيش الوطني عدة محاولات تسلل إلى مواقعها نفذتها عناصر ميليشيا الحوثي.
وقال قائد محور علب العميد ياسر مجلي، إن "قوات الجيش الوطني أفشلت محاولة تسلل لمجموعة من عناصر ميليشيا الحوثي إلى مواقع لقوات الجيش بالجبهة الشمالية الغربية لمركز مديرية باقم، وألحقت بالعناصر المهاجمة خسائر بشرية كبيرة".
وكما تواصل قوات الجش الوطني تقدمها في مديرية برط العنان بمحافظة الجوف، في إطار العملية العسكرية المباغتة التي أطلقتها، للتقدم صوب مركز المديرية، وذكر مصدر ميداني أن قوات الجيش تمكنت، اليوم من تحرير مواقع حمراء القنابل والقليب عقب معارك ضارية خاضتها مع الميليشيا.
وأضاف أن "قوات الجيش تمكنت خلال المعارك من السيطرة النارية على وادي الظهرة"، مؤكداً أن العملية العسكرية حققت أهدافها المرسومة، كما أكد أن المعارك أسفرت عن سقوط عدد كبير من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، فيما استعادت قوات الجيش كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة.
وفي سياق متصل، لقي 15 من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون في مواجهات مع الجيش الوطني في مديرية مقبنة غربي محافظة تعز جنوبي غرب البلاد.
وأكد مصدر ميداني أن المواجهات اندلعت، في ساعات متأخرة من مساء أمس الإثنين، في منطقة المضابي وعدد من المواقع شمالي جبل العويد، وكما دارت مواجهات مماثلة بين قوات الجيش والميليشيا، في منطقة النبيع والبركنة بالمديرية ذاتها، انتهت بفرار العناصر الانقلابية.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *