الرئيسية / الاسرة / ‘لو مش قادر تركز’ .. إزاي تعمل Restart لدماغك وسط صغوطات اليوم ؟

‘لو مش قادر تركز’ .. إزاي تعمل Restart لدماغك وسط صغوطات اليوم ؟

'لو مش قادر تركز' .. إزاي تعمل Restart لدماغك وسط صغوطات اليوم ؟

يواجه أغلب الأشخاص العديد من ضغوطات العمل والحياة بشكل عام، وتكاد مسؤوليات اليوم أن تقصم ظهر البعض بسبب كثرة الأعمال الواجبة عليهم، من فكرة إلى أخرى طوال اليوم، ومن مهمة إلى غيرها من دون راحة، ما يُتعب المخ، ويقلل من قدرته على الاستيعاب.
لدرجة أنه تأتي لحظات معينة يشعر فيها الشخص وكأن رأسه قد ينفجر أو يتعطل ويتوقف عن التفكير، ويجد نفسه بحاجة إلى أن يقوم بإعادة التشغيل كما في جهاز الكمبيوتر.

هذا الإحساس يظهر في عدة علامات، نعرضها من خلال التقرير، مع وضع عدة أفكار لعمل restart لدماغك ..
الشعور بتلازم الضغوط
عادةً مع الضغط المتكرر والمستمر، تبدأ ضربات القلب في الارتفاع مع ارتفاع ضغط الدم، هذا ما يجعل انتباه المخ يتشتت، بل في كثير من الأحيان يصدر قرارات خاطئة أو ردود أفعال انفعالية مبالغ فيها تسهم في زيادة المشكلات.
عدم القدرة على التركيز
أشار مجموعة من الباحثين في "التأمل" إلى أن الشخص الذي يعمل أو الموظف يقوم بتغيير النافذة على جهاز الكمبيوتر الخاص به 37 مرة في الساعة.
والمطلوب من المخ أن يقوم بالتركيز والتعامل مع النافذة الجديدة بشكل مختلف، وتجميع أكبر قدر من البيانات والمعلومات لإنجاز مهمة مطلوبة منه.
ومع سرعة التغييرات حوله والمطالب المستمرة والمتزايدة يبدأ أداؤه في التباطؤ، وعدم القدرة على القيام بما يريد مع انفلات الكثير من المعلومات وعدم فهمها.

أفكار لإعادة تشغيل الدماغ
قد تكون فكرة طلب إجازة من العمل أو من البيت وأعبائه غير متاحة على أرض الواقع، وفي هذه الحالات يلزمنا حل سريع.
الحل هو أن تقوم بعمل إعادة إنعاش للمخ عن طريق فعل "لا شيء".
قوم فجأة من مكانك؛ حتى تعمل "لا شيء" لبعض الوقت، إذ يجب أن تحصل على بعض الاسترخاء لمدة 10 دقائق كل ساعة، أو ساعة ونصف من العمل الشاق.
بهذه الطريقة تعطي الفرصة للمخ بأن يتمالك نفسه من جديد، ويجب عليك ألا تفكر في شيء، وركز فقط على ألا تفكر في شيء، وليس من الضار أيضاً أن تقومي ببعض تمارين التأمل، وليس بمعنى التأمل، ولكن أن تجلس في هدوء مع إغلاق العينين والحصول على بعض الاسترخاء.
كما يمكنك التحدث مع صديق قديمة عبر الهاتف، والحديث عن الذكريات الطريفة بينكم.
وقد يكون سماع بعض الموسيقى الهادئة أمر مهم، فالمهم أن تخرج من الضغط الذي كنت تتعرض له منذ قليل، وأن تفصل كل الأمور المزعجة لك، أو التي تسبب لك الضغط خلال الساعات الماضية، حتى تصبح أكثر هدوءًا ثم تعود لاستكمال مهامك بذهن صافي.

المصدر اهل مصر