الرئيسية / المرأة / العوامل الوراثية.. 3 عوامل تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى

العوامل الوراثية.. 3 عوامل تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى

حصوات الكلى حصوات الكلى تعرف حصی الكلی بأنها الترسبات المعدنية الصلبة الصغيرة التي تتشكل داخل الكلية، وتكون هذه الحصی مصنوعة من الأملاح والأحماض المعدنية، وهو أمر يمكن أن يؤثر على كفاءة عمل الكلی بالشكل السليم.
وقالت الدكتورة فريدة الصاوي، أخصائية التغذية وعلاج السمنة والنحافة، إن حصوات الكلی يمكن أن يتسبب في ألم وأضرار جسيمة للجسم، إلا أن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من الإصابة بحصوات الكلی وهو ما قد يغفل عنه البعض أو الكثير منا، وفيما يلي سوف نحصی لكم أبرز هذه العوامل، وتشمل:
1- الرجال:
وأضافت "الصاوي"، في تصريحات خاصة لـ "صدی البلد"، أنه يمكن للرجال بين عمر 30 وحتی عمر الـ50 عاما أن يكونوا اكثر عرضة لتكوين حصوات الكلی، لذلك عليهم باتباع النصائح التي تجنبهم تكوينها، وأن يبتعدوا عما يزيد تراكمها.
2- النساء:
وأوضحت أن النساء بعد سن 40 أكثر عرضة من الأصغر عمرا بحصوات الكلی، وهو ما يجعلهم يعانون من أوجاع في جانبي الجسم بشكل مستمر، وشكوی دائمة من هذه المنطقة.
3- العوامل الوراثية:
وأكدت أنه يمكن لبعض الأشخاص أن تسيطر عليهم بعض العوامل الوراثية التي تتسبب في سرعة استجابة أجسامهم إلی تكوين حصوات الكلي، وفي هذه الحالة يمكن لهؤلاء الأشخاص أن يقوموا بتحليل لمعرفة أبرز الأسباب التي يجب أن تتوقف عن فعلها تماما ليتجنب حدوث الحصوات مرة أخری.
4- الإصابة ببعض الأمراض:
وأشارت "الصاوي" إلی أن هناك بعض الأمراض التي تصيب منطقة الأمعاء والتي يمكن أن تتسبب في زيادة حدوث حصوات الكلی، ومن أبرزها مرض كرون، ومرض النقرس، وعندما كشف الطبيب عن هذه الأمراض تكون هناك احتمالات أكبر لوجود حصوات في الكلى هذا المريض.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *