الرئيسية / منوعات / من التسول الحر إلى طرد الأرواح.. حكاية تحويل الهالوين ليوم مرعب

من التسول الحر إلى طرد الأرواح.. حكاية تحويل الهالوين ليوم مرعب

الهالووين الهالووين توزيع الحلوى، وارتداء الأطفال والكبار للملابس المخيفة والتنكرية، ونحت أشكال مخيفة على نبات القرع، هذه أبرز مظاهر الاحتفال التي يقوم بها الأمريكيون كل عام في آخر يوم من شهر أكتوبر، ويطلق عليه "الهالووين" أو "عيد الرعب".
وعلى الرغم من جذور هذا اليوم القديمة والغامضة إلى حد ما، فتحول 31 أكتوبر ليصبح الاحتفال فيه مقتصرا على الزينة والملابس المخيفة والخدع والحفلات فقط، إذن ما هو "الهالوين" ولماذا يحتفل به سكان الولايات المتحدة الأمريكية كل عام؟
من التسول الحر إلى يحتفل بعيد الهالوين في 31 أكتوبر من كل عام، وهو ليلة عيد القديسين الذي يتم الاحتفال به في 1 نوفمبر من كل عام، ويرجع تاريخ الاحتفال بالهالوين إلى التقاليد الأوروبية القديمة، حيث نشأ الهالوين من مهرجان الاحتفال بنهاية موسم الحصاد، وفقًا لـ"تيليجراف" البريطانية.
من التسول الحر إلى وكان يعتقد الكثير من سكان البلاد الأوروبية في ذلك الوقت أن العلاقة بين العالم الروحي والبشري ضعيفة، وأن الروح الشريرة دائما ما تسيطر على أي مكان، فكانوا يتركون أماكن فارغة على موائد الطعام، لكي تجلس معهم الأرواح الطيبة، مع إشعال النيران لإخافة الأرواح الشريرة.
من التسول الحر إلى وبهذا فلم يكن هذا اليوم قديما إلا عيد كبير للاحتفال بالخريف، وهذا يفسر الرمز الأكثر شيوعا للاحتفال بـ"الهالوين" هو نبات قرع العسل المستدير، بعدها بفترة ومع بداية العصر الحديث، بدأت الكنيسة المسيحية باتباع عادات فلكلورية في هذا اليوم احتفالا بأنه عيد للقديسين أيضا، تضمنت ارتداء مميزة لهذا اليوم فقط.
من التسول الحر إلى جاءت أفكار الخدع، أو ارتداء الملابس المخيفة في هذا اليوم من أيرلندا واسكتلندا، وويلز، في القرن السادس عشر، وأطلقوا عليه "هالوين" وهو في الأصل مصطلح اسكتلندي معناه "جميع الأقداس"، وكان الفقراء يومها يطلبون الطعام أو مال من غيرهم مقابل قصيدة أو أغنية، ثم بدأوا في ارتداء ملابس مخيفة خلال التسول وأطلقوا على أنفسهم "أرواح الموتى" ليحصلوا على ما يريدوه من غيرهم دون مقابل.
من التسول الحر إلى وبمرور الوقت أصبح الاحتفال بـ"عيد القديسين" تجاريا إلى حد كبير، خاصة بعد التأثر بأكثر من ثقافة، واحتفل به كل من الأطفال والبالغين، بالذهاب إلى الحفلات أو نحت القرع، وطور الأمريكيون هذه التقاليد البريطانية إلى الاحتفال بعيد "الهالوين" الذي نراه اليوم.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *