الرئيسية / منوعات / تعرض الأم لمادة الفثالات قد يؤثر على المهارات اللغوية لأطفالها

تعرض الأم لمادة الفثالات قد يؤثر على المهارات اللغوية لأطفالها

صدى البلد توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال قد يعانون من تأخر في مهاراتهم اللغوية إذا ما تعرضت أمهاتهم لمادة كيميائية شائعة تسمى "الفثالات" في مرحلة مبكرة من الحمل.
وتدخل مادة "الفثالات" الكيميائية في صنع الكثير من المنتجات، مثل طلاء الأظافر، رذاذ الشعر، وحفظ وتغليف المواد الغذائية والأرضية الفينيل.
وفي الدراسة الجديدة، وجد الباحثون أن خطر تأخر اللغة عن حوالي سن 3 سنوات كان أعلى بنسبة 30% بين الأطفال الذين كانت أمهاتهم أكثر تعرضًا لمادة الفيتالات الكيميائية على وجه الخصوص: ثنائي فوسفات ثنائي بوتيل (DBP) وبوتيل بنزيل فثاليت (BBP) كلا المواد الكيميائية في المنتجات مثل الأرضيات الفينيل القديمة ومستحضرات التجميل والألعاب البلاستيكية.
وقالت الباحثة شانا سوان أستاذة البيئة والصحة العامة في كلية أيكان للطب في ماونت سيناي في مدينة نيويورك "من المعروف أن الفثالات نشطة هرمونية تؤثر على نظام هرموني فى الجسم".
وأضاف أن كلا من مركبات DBP وBBP أظهرا انخفاضا فى مستوى هرمون الذكورة (التستوستيرون) في الأم أثناء الحمل المبكر، مشيرة إلى أن ذلك يساعد على تفسير كيفية تأثيرها على التنمية الفكرية.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *