الرئيسية / اخبار مصر / بالرغم من رصد 60 مليون جنيه.. “التنوع البيولوجي” مؤتمر “لم يسمع عنه أحد”

بالرغم من رصد 60 مليون جنيه.. “التنوع البيولوجي” مؤتمر “لم يسمع عنه أحد”

بالرغم من رصد 60 مليون جنيه.. التنوع البيولوجي مؤتمر لم يسمع عنه أحد يُعد مؤتمر الأطراف الـ 14 للتنوع البيولوجي من أهم المؤتمرات عالميا، ويسهم بصورة كبيرة في دعم وتنشيط السياحة، حيث يستضيف المؤتمر، فى الفترة من 17 إلى 29 نوفمبر المقبل، ممثلين ووافدين من 77 دولة مختلفة، ويحضره 43 وزيرا للبيئة من حول العالم، بما يعني تشغيل القوى الفندقية والشرائية بمدينة شرم الشيخ محل الحدث.
وعلى الرغم من أهمية وقيمة المؤتمر، إلا أنه لم يحظ بالدعاية المطلوبة ولم يتم الترويج له بشكل صحيح، وحتى الآن لم تظهر أي لوحة إعلانية في الشوارع للمؤتمر ولم يتم الترويج له بشكل مناسب على منصات التواصل الاجتماعي أو حتى القنوات التلفزيونية مثلما يحدث لمثيله "منتدى شباب العالم"، والذي نجد اللوجو الخاص به وإعلاناته على كافة القنوات ووضع إعلاناته على المواصلات العامة واللافتات الإعلانية.
خصص للمؤتمر 60 مليون جنيه من قبل المهندس إبراهيم محلب لصالح وزارة البيئة في اليوم التالي لفوز مصر باستضافة المؤتمر من قبل الفريق المصري الذي خاض المعركة في الأمم المتحدة في مواجهة تركيا وكان الفريق برئاسة خالد فهمي وزير البيئة السابق.
وأكد الدكتور "خالد فهمي" وزير البيئة السابق، في تصريحات سابقة، إنه غادر الوزارة بوجود الـ "60 مليون" في الصندوق لم ينقصوا جنيها واحدا"، وأعد مجموعة من الفعاليات الخاصة بالإعلان والإعلام بمؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجي، أبرزها إطلاق أول مترو أنفاق يحمل شعار المؤتمر، إلا انه لم نلمس منها شيئا، ولم يخرج "المترو" للنور حتى الآن بالرغم من بقاء أيام قليلة على المؤتمر.
وفي هذا السياق، استنكر الدكتور مجدى علام، الخبير البيئي ومستشار وزير البيئة السابق، عدم استغلال الدولة حدث عالمي مثل هذا المؤتمر من أجل دعم السياحة، قائلًا:" مصر لم تستغل المؤتمر سياحًا بالشكل الأمثل خاصة أن أكثر من 193 دولة ستشارك في المؤتمر، ومن الأفضل أن تعلن وزارة السياحة عنه كحدث سياحي عالمي.
وقال علام: "يجب أن نعلن بوسائل الإعلام الدولية عن أن دول الأمم المتحدة تجتمع في سيناء، بهدف نزع فكرة أن سيناء موطن للإرهاب من أذهان مواطني الغرب، وإلى الآن مصر لم تستغل المؤتمر والفرصة لن تكرر مرة أخرى".
كما صرح الدكتور ماهر عزيز، خبير الطاقة والبيئة، أن المؤتمر يُعد دعم مباشر للسياحة، خاصة وأن هناك ما يتراوح بين 4000:5000 فرد سيحضر المؤتمر من مختلف دول العالم الموقعة على اتفاقية التنوع البيولوجي.
وطالب، وسائل الإعلام بالترويج بشكل مستمر للمؤتمر خلال الفترة القليلة المقبلة قبل بدأ فعاليات المؤتمر، وذلك باعتباره حدث عالمي، قائلًا: "هناك تقصير كبير من قبل كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية في الترويج لحدث عالمي مثل هذا الحدث، ويجب وضع برنامج في كل قناة يشرح تفاصيل المؤتمر ويوعي المواطنين بأهميته".

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *