الرئيسية / الأبراج اليوم / حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الخميس 25 أبريل

حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الخميس 25 أبريل

قدمت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك جاكلين عقيقى حظك اليوم الخميس لجميع الأبراج الفلكية على النحو التالى:-
الحمل
مهنيًا: استفزاز الزملاء في مجالك المهني قد يعرضك لموقف صعب، فلا تقدم على خطوة غير محسوبة.
عاطفيًا: لن تكون الأحاديث مخيّبة، وقد تأخذ يا عزيزي مبادرة جريئة تجاه الحبيب فتتخطى الحواجز وتعقد ارتباطًا جديًا.
صحيًا: عوامل متعددة تطالك وتنصحك بالحذر والانتباه إلى صحتك وسلامتك والابتعاد عن كل ما يشكل ضغطا معنويًا ونفسيًا.
الثور
مهنيًا: تلائمك الظروف الجيدة جدًا والإيجابية تحت تأثير المثلث الفلكي الترابي بحيث تزدهر أعمالك التي تتعلّق بالآخرين سواء أكانت العلاقة مباشرة معهم أو غير مباشرة.
عاطفيًا: إذا كان الحبيب ينتمي إلى مواليد برج الجدي فكن جاهزًا للتعامل معه بحذر ودقة شديدين، وخصوصًا أنه متوتر بعض الشيء.
صحيًا: تشعر بتحسن الصحة وبعودة العافية إلى جسمك، وتبادر إلى الإعداد لمشروع ترفيهي كبير تنفذه مع الأصدقاء.
الجوزاء
مهنيًا: تتحسن أحوالك تدريجًا، وخصوصًا بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد المهني.
عاطفيًا: لا بأس من المبادرة إلى استماع الاعتذار من الشريف وفتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والحب.
صحيًا: الرياضات والرحلات الطويلة تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك، واستمر في ممارسة نشاطاتك الرياضية المفضلة.
السرطان
مهنيًا: يوم ضاغط نوعًا ما، وقد ينتابك الحزن لإهمال الأحبّاء أمرك، هدئ من روعك ولا توبّخ أحدًا.
عاطفيًا: مشاعر قوية تنتابك، وتشعر أنك بحاجة إلى البقاء قرب الشريك لتتبادلا معًا المشاعر التي هي في داخل كل منكما.
صحيًا: ابتعد عن الضجيج وحافظ على التوازن في حياتك تعامل مع أي عارض صحي بهدوء ولا تتماد في أعمالك المنهكة.
الأسد
مهنيًا: تعيش انسجامًا وتناغمًا وتواكب الأحداث بانفتاح، فأنت بطبعك إجتماعي وترحب بالفرص على أنواعها، هذه هي الفرصة المناسبة لإثبات حضورك وشخصيتك.
عاطفيًا: عليك أن تشرح للشريك مبرّر غياباتك الطويلة عنه، فهذا يوضّح الصورة أكثر ويبدد هواجسه.
صحيًا: وظف وقتك بطريقة فضلى وبشكل يتلاءم مع متطلباتك إذا كنت لا تريد إرهاق نفسك بسرعة.
العذراء
مهنيًا: يحمل هذا اليوم معه الإيجابيات والطاقة والحركة والنشاط ويدعوك إلى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق جديدة بحيث تتطور المعاملات والامتحانات واللقاءات.
عاطفيًا: عليك مراعاة مشاعر الشريك إلى أقصة حد، لأن قضية حساسة تقلقه وتبقيه متوترًا وقلقًا على المصير.
صحيًا: قد تسمع خبرًا محزنًا يقلق راحتك ويقض مضجعك ويحرمك النوم، ويسبب لك صداعًا حادًا.
الميزان
مهنيًا: حذار الفوضى والغضب وردات الفعل المتسرعة، لا ترتجل عملًا ولا تهمل التفاصيل حتى لو كثرت الضغوط.
عاطفيًا: تزعجك قضية وتسعى الى معالجة تتأرجح بين الإيجابية والسلبية، تشتد الأزمة وتضطر إلى تقديم التنازلات لتلطيف الجو وتقريب المسافة بينك وبين الشريك.
صحيًا: لا تترك نفسك تضعف أمام المغريات التي تدفعك إلى الإكثار من تناول الطعام في المناسبات، انتبه.
العقرب
مهنيًا: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل، وهذا ما يوفره لك المناخ الجيّد.
عاطفيًا: تعيش حالًا من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك.
صحيًا: إنه الوقت المناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام.
القوس
مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم تغييرًا مفيدًا، ربما خبرًا أو مفاجأة لا تنتظرها أو مساعدة من الحظ، تتعامل مع مؤسسات أو مجموعات وتكون آمالك مشرقة وتتاح لك فرص استثنائية لتحقيق حلم ما.
عاطفيًا: تقوم مع الشريك بنشاطات ورحلات ترفيهية، بعيدًا عن زحمة الحياة اليومية، مفضلين عليها أحضان الطبيعة.
صحيًا: أنت بحاجة إلى استرداد قواك وعزيمتك جراء تعب الأيام الأخيرة، خذ إجازة ترتاح فيها وتجدد قواك.
الجدي
مهنيًا: يطل هذا اليوم حاملا معه فرصا سعيدة وأجواء رائعة تجعلك تتقدم وتحقق الكثير من المشاريع البراقة.
عاطفيًا: تعيش علاقة صداقة حميمة جدًا مع أحد الأشخاص من برجك، قد تتحول في أي وقت إلى علاقة أعمق.
صحيًا: تتوتر أعصابك وينتابك القلق حين ترى أن الأمور لا تجري كما تشاء.
الدلو
مهنيًا: تعاني بعض التراجع المعنوي، احذر انقلاب المعطيات ضدك ولا تقرر شيئًا ولا توقع عقدًا.
عاطفيًا: لحسن الحظ إن الوضع العاطفي يبدو محميًا من الأمور المربكة، يدعم الحظ قدرك العاطفي وحياتك الاجتماعية.
صحيًا: انبهك إلى ضرورة الاهتمام بالوضع الصحي وعدم إهمال تلك الأمور البسيطة التي اقلقتك أخيرًا، ولا تتردد في طلب المساعدة.
الحوت
مهنيًا: قد تطرأ تغييرات على مجال عملك وفي المؤسسة التي تعمل لديها، لكنها تكون في مصلحتك على المدى المنظور.
عاطفيًا: كل ما هو مطلوب منك هو عدم الوقوع ضحية التسرّع أو الانفعال، فكن رصينًا وانظر إلى سلبيات الحبيب بعدل ولطافة.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام أحد لينغص عليك حياتك ويستفز أعصابك لكي ينال منك ما يريد في لحظة غضب.

المصدر الدستور