الرئيسية / المرأة / الاستشارة الحلقة 11.. مرض يعذب الأطفال فى صمت كيف تكتشفه؟

الاستشارة الحلقة 11.. مرض يعذب الأطفال فى صمت كيف تكتشفه؟

صدى البلد قال الدكتور يوسف سعد، استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة، إن هناك بعض الأمراض الشائعة جدا بين الأطفال، على رأسها التهابات الأذن الوسطى، فهى تختلف تماما عن التهاب الأذن الوسطى لدى الكبار، والمسئولة عن حدوث نزلات برد لدى50% من الأطفال.
وأضاف سعد، في برنامج "الاستشارة" على موقع "صدى البلد" الإخباري، أن هناك الأذن الخارجية التى نراها جميعا، والأذن الوسطى المسئولة عن نزلات البرد ولها علاقة بالأنف، والأذن الداخلية المسئولة عن الاتزان، وأكثر الأمراض المنتشرة بين الأطفال هى الأذن الوسطى، التى لها علاقة بالأنف عند حدوث مخاط، وعندما ينام الطفل يبدأ المخاط بالنزول على الأذن الوسطى التى تقوم بالدق على طبلة الأذن وتسبب آلاما مبرحة، وهذا يفسر آلام وضع قطرة الأذن داخلها.
وأوضح استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة، كيفية اكتشاف الأم أن طفلها يعاني من الأذن الوسطى، حيث يقوم بالصراخ عند وضعه فى السرير ولا يستطيع النوم، والطفل من عمر 7 أشهر لسنة يميل رأسه على الجانب الذى يعانى من التهاب به، والطفل الأكبر يبدأ بمسك أذنه، والطفل الأكبر الذى يتحدث يعبر بالكلام ويشكو من أذنه.
وكشف عن سبب أن الأطفال أكثر عرضة من الكبار لالتهاب الأذن الوسطى، وذلك لأن مجرى الأذن الوسطى لديهم يكون ضيقا وقصيرا ومائلا، ما يساعد على مرور المخاط بها عند النوم إلى طبلة الأذن.
ونصح الأم بعرض الطفل على الطبيب لاكتشاف المرض سريعا ومعالجة الطفل بشكل صحيح حتى لا تتفاقم المشكلة، ومعالجة نزلات البرد والتأكد من انتهائها، وعليها التفرقة بين الأذن الوسطى الحادة والمزمنة، والأذن الوسطى البسيطة.
وشدد على ضرورة معالجة الطفل بطريقة صحيحة لعدم فقد الطفل السمع فى إحدى أذنيه.

المصدر صدى البلد