الرئيسية / عاجل / بالصور دافعت عن ابنة عمها فقتلها.. الإعدام لـ الديليفري المزيف في كفر الشيخ

بالصور دافعت عن ابنة عمها فقتلها.. الإعدام لـ الديليفري المزيف في كفر الشيخ

بالصور دافعت عن ابنة عمها فقتلها.. الإعدام لـ الديليفري المزيف في كفر الشيخ

بالصور دافعت عن ابنة عمها فقتلها الإعدام لـ"الديليفري المزيف" في كفر الشيخ
قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الثانية"، بمعاقبة "أحمد مصطفى السعيد"، 26 سنة، عامل، ويقيم بمدينة كفر الشيخ، حضوريًا بالإعدام شنقًا، وذلك عقب موافقة فضيلة المفتي وإبداء رأيه الشرعي بشأن قرار المحكمة حول العقوبة، وذلك لاتهامه بقتل "صيدلانية"، عمدًا في دائرة قسم أول شرطة كفر الشيخ، والشروع في قتل آخرين.
صدر الحكم برئاسة المستشار السيد عبد المطلب سرحان، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين نادر محمد طاهر، نائب رئيس المحكمة، ومصطفى عبد الحفيظ أبو العلا، وسكرتارية محمد عبد الوهاب، وذلك في أحداث القضية رقم 12338 لسنة 2015 جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2975 لسنة 2015 كلي كفر الشيخ.
تعود التفاصيل إلى شهر ديسمبر عام 2015 عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن كفر الشيخ، بلاغًا من مأمور قسم أول شرطة كفر الشيخ، بتلقيه إشارة من مستشفى كفر الشيخ العام، بوفاة "نورهان. ص. أ"، 27 سنة، صيدلانية، وتقيم بمدينة كفر الشيخ، دائرة القسم، متأثرة بإصاباتها بجروح نافذة في أنحاء متفرقة من الجسم نتيجة ادعاء اعتداء مجهول عليها بسلاح أبيض، وتوفيت عقب وصولها للمستشفى بساعات.
أكدت التحريات أن وراء ارتكاب الجريمة المتهم الصادر بحقه عقوبة الإعدام حيث صعد للطابق الرابع بالبرج السكنى الذي تقطن فيه المجني عليها وأوهم سكان إحدى الوحدات السكنية الخاصة بعمها أنه "عامل دليفري" وعندما فتحت ابنة عم المجني عليها الباب أشهر سلاحًا أبيضًا في وجهها بغرض سرقة محتويات المنزل لمعرفته بوجود مبالغ مالية فيه.
وعندما أطلقت ابنة عم المجني عليها الصراخ مستغيثة بسكان البرج حضرت عاملة المنزل وما أن أبصرها حتى اعتدى عليهما بالسلاح الأبيض وأصابهما وعندما حضرت المجني عليها لإنقاذ ابنة عمها اشتبكت مع المتهم بغرض احتجازه فطعنها عدة طعنات بالبطن والصدر وفر هاربًا.
جرى ضبط المتهم وبالعرض على النيابة أحالته محبوسًا إلى محكمة الجنايات التي قضت بحكمها المتقدم.
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com

هذا الخبر منقول من : مصراوى