أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار مصر / طوالة: الرعب والفزع يسيطر على أعضاء التنظيم الدولي للإخوان

طوالة: الرعب والفزع يسيطر على أعضاء التنظيم الدولي للإخوان

طوالة: الرعب والفزع يسيطر على أعضاء التنظيم الدولي للإخوان كشفت جبهة شباب الصحفيين أسرار الاجتماع السري لقيادات تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية الذي عقد في مؤسسة قرطبة للحوار العربي الأوروبي داخل مركز "ويست جيت هاوس" شمال مدينة ايلينج غرب لندن؛ لبحث التحركات وخطة العمل القادمة على 3 مستويات بعد إصابتهم بحالة من الرعب والفزع والهلع عقب قرب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تصنيف جماعة الإخوان كمنظمة "إرهابية".
وأكدت الجبهة على إن الاجتماع استمر على مدار 12 ساعة متواصلة وضم 10 شخصيات إخوانية برعاية قطر وتركيا،، وقال هيثم طوالة رئيس الجبهة في تصريحات صحفية: إن اجتماع العملاء والخونة والمتآمرين على البلاد من الهاربين قادة إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة الدم والخراب ورأس أفعى الإخوان واكبر الممولين للعمليات التخريبية وضم عزام التميمي مسئول إدارة اللجان الإليكترونية للتنظيم الدولي ورئيس مجلس إدارة قناة الحوار التي تبث من بريطانيا باللغة العربية وتتحدث باسم الجماعة الإرهابية وانس أسامة التكريتي رئيس مؤسسة قرطبة في لندن وياسمين حسين مدير قسم حقوق الإنسان في منظمة العفو الدولية ومها عبد الرحمن عزام أكثر الوجوه الإخوانية في بريطانيا وسندس عاصم شلبي التي تدير موقع إخوان ويب والهاربة من حكم بالإعدام وعبد الله عصام الحداد مساعد الشئون الخارجية للإرهابي محمد مرسي ومحمود فهمي عن مؤسسة ائتلاف الخير التي يرأسها المدعو يوسف القرضاوي وبشير عثمان رئيس منظمة الشبان التي تسعى لتجنيد الشباب وضمهم للجماعة الإرهابية ومنصور حماد من شبكة المكين الإعلامية المسئولة عن ترويج أفكار الجماعة على شبكات التواصل الاجتماعي.
وأضاف طوالة إن الاجتماع تم التركيز فيه على ثلاثة محاور رئيسية أولها سرعة وضع خطة دبلوماسية عاجلة للتحرك داخل واشنطن تشمل التأثير على صناع القرار ورصد ميزانية مفتوحة بدأت بمبلغ 100مليون دولار من تميم بن حمد أمير دويلة قطر تقدم في صور هدايا ورشاوي وشراء مساحات إعلانية في أكبر الصحف لدعم جماعة الإخوان الإرهابية والاتفاق مع شركة "cominco" العالمية لتسويق الجماعة على أنها سلمية ولا تعرف العنف بالإضافة إلى الاتفاق مع كبار الكتاب لتدوين مقالات تشيد بتاريخ الجماعة في الدعوة الإسلامية مقابل مبالغ مالية كبيرة مع سرعة التواصل مع بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي لدعم أفكار الجماعة وتخصيص 300 شاب وفتاة من العاملين في مؤسسة ميدل ايست مونيتور والتي تتبني موقعا إخباريا يحمل نفس الاسم ويروج لاجندات الجماعة الإرهابية لإنشاء صفحات على الفيس بوك وتويتر وخلق حالة حراك شعبي إيجابي لصالح أعضاء الجماعة.
أشار رئيس الجبهة إلى إن المحور الثاني يشمل التركيز على إطلاق الشائعات وبث الفتن والأكاذيب في مصر و السعودية والإمارات والبحرين التي قاطعت قطر بعد تأكد قيادات التنظيم الدولي للإخوان الإرهابية إن موقف دول الرباعي من دعم قطر لجماعة الإخوان كان وراء دراسة ترامب تصنيف الجماعة منظمة إرهابية مع وضع خطة يتم من خلالها التواصل مع العملاء والخونة والشخصيات المأجورة في الدول الأربعة مقابل إغراءات مبالغ مالية كبيرة للترويج للشائعات وخلق رأي عام ضد هذه الدول حتى يثبتوا كذبا وزورا على غير الحقيقة أنهم ضحايا رغم إنه لا يوجد أي شخص عاقل في الدنيا لا يعرف إن الإخوان جماعة إرهابية شعارها الدم والخراب وأعضائها ملطخة أياديهم بالدماء.
وأوضح طوالة إن المحور الثالث تم إسناد تنفيذه إلى قناة الجزيرة وفروعها الشرق ومكملين ووطن والحوار والشرعية، حيث يتضمن تكثيف حدة الهجوم على الدولة المصرية ومحاولة تهميش المشروعات العملاقة والانجازات الكبيرة التي حققتها الدولة المصرية ونشر الإحباط لدى الشعب المصري واللعب على الحالة النفسية من خلال لجنة يرأسها أيمن نور وتضم الهاربين معتز مطر ومحمد ناصر وحمزة زوبع وأحمد العربي وعماد مطاوع وجمال الجمل وأحمد عطوان وتسنيم محمود ودعاء حسن وندا حمدي.

المصدر الفجر