الرئيسية / المواضيع العامة / “أزهري”: الإفطار المتعمد في رمضان كبيرة من الكبائر

“أزهري”: الإفطار المتعمد في رمضان كبيرة من الكبائر

أزهري: الإفطار المتعمد في رمضان كبيرة من الكبائر
أوضح الشيخ خالد عبد العظيم الليثي، كبير الباحثين بالدعوة والإفتاء بالأزهر الشريف، حكم إفطار الحامل والمرضعة في شهر رمضان، قائلًا إن إفطار أو صيام الحامل يرجع إلى رأي الطبيب.
وأضاف "الليثي"، خلال حواره مع برنامج "الأبعاد"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن المرضعة تفطر إذا كان الصيام سيؤثر عليها وعلى رضيعها ثم تقضي هذه الأيام بعد رمضان، وليس عليها كفارة إلا إذا كان للطبيب رأي آخر.
وتابع: "صيام الحامل إذا كان سيضرها غلط؛ لأنه لا ضرر ولا ضرار"، موضحًا أنه يجب على الحامل أن تقضي هذه الأيام بعد رمضان.
ولفت إلى أن الإفطار المتعمد في شهر رمضان كبيرة من الكبائر، وأن الصائم متعمدًا يصوم ويخرج كفارة بعد رمضان، متابعًا: "قضاء اليوم المتعمد إفطاره في رمضان بصيام شهرين كاملين بعد رمضان".

المصدر الفجر