الرئيسية / منوعات / التحقيق مع طبيب تخدير فرنسي للاشتباه في تعمده تسميم 24 مريضا

التحقيق مع طبيب تخدير فرنسي للاشتباه في تعمده تسميم 24 مريضا

صدى البلد يشتبه في طبيب تخدير من مدينة بوزونسون الفرنسية بتسميم المرضى أثناء العمليات الجراحية بهدف إثارة الحاجة إلى دعوته خلال العملية، وفقا لـ"رويترز".
وقال المدعي العام في بيزانسون إيتيان مانتو للصحفيين اليوم الخميس: "لقد وجد قضاة التحقيق أدلة تربط بين الدكتور فريدريك بيتشير و 24 من أصل 66 حادثًا مشبوهًا حدث خلال العمليات الجراحية في العيادة التي كان يعمل بها".
وأضاف: "يبدو أن بيتشير هو القاسم المشترك لهذه الأحداث المؤسفة والخطيرة التي تبدو مرتبطة بنزاع حاد مع أطباء التخدير أو الجراحين الآخرين في عيادة Saint-Vincent.
وأوضح أن بيتشير كان يشتبه في حقن جرعات مميتة من كلوريد البوتاسيوم أو التخدير في أكياس نضح خلال العمليات الجراحية.
وعلى الجانب الآخر، أنكر الطبيب البالغ من العمر 47 عامًا ارتكاب أي مخالفات، لكن النيابة العامة طلبت إبقاءه قيد الاعتقال قبل المحاكمة، حيث سيواجه عقوبة السجن مدى الحياة، إذا تمت إدانته.
وأضاف المدعي العام أن بيتشير كان موجودًا في كل مرة أثناء إنعاش المرضى بعد فشل إصابته بالسكتة القلبية، ووجد زملاء الطبيب أنه كان سريعًا بشكل مريب في تشخيص الجرعات الزائدة من المخدر.
وقال إن بيتشير كان الطبيب الوحيد الموجود خلال جميع الحوادث التي تم فيها العثور على آثار للسم أو عند تشخيص الجرعات الزائدة.
واعترف بيتشير أن أعمالا إجرامية كانت قد ارتكبت في العيادة لكنه قال إنه ليس مسؤولا عنها، وفقا لما ذكره المدعي العام.
وقال راندال شويردورفر محامي بيتشير للصحفيين 'الطبيب بيتشير يرفض كل التهم الموجهة اليه، ونحن نتحدى أي شخص أن يظهر لنا أي دليل.

المصدر صدى البلد