الرئيسية / أخبار الرياضة / الأهلي يبحث عن مدافع في “ألماما أفريكا”

الأهلي يبحث عن مدافع في “ألماما أفريكا”

الأهلي الأهلي اتجهت عيون مسئولى قطاع الكرة بالنادى الأهلي، إلى القارة السمراء للبحث عن مدافع مميز للتعاقد معه فى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لدعم خط دفاع الفريق الأحمر قبل انطلاق الموسم، وذلك بعد اقتراب محمد نجيب من الرحيل، بالإضافة إلى فشل رامى ربيعة فى الوصول إلى لياقته الفنية والبدنية التى كان عليها قبل الإصابة منذ أكثر من عام، كما أن ياسر إبراهيم الذى تعاقد معه الأهلى من سموحة لم يصنع الفارق فى خط الدفاع. ووجه الأهلى بوصلته صوب «الماما أفريكا»، للبحث عن موهبة مميزة فى خط الدفاع، خاصة من شمال أفريقيا، بسبب تشابه اللعب هناك مع الكرة المصرية، وبدأ محمود الخطيب، رئيس النادي، ومعه المسئولون من الناحية الفنية فى البحث عن مدافع مميز بسبب فشل التعاقد مع محمود متولي، مدافع الإسماعيلي، أو باهر المحمدى زميله فى نفس الفريق.وكان الأهلى يسعى إلى التعاقد مع محمود متولى أو باهر المحمدى فى الفترة الماضية، ولكن طلبه قوبل بالرفض التام من إبراهيم عثمان رئيس الدراويش، وذلك خوفا من انقلاب الجماهير عليه حال بيع أى لاعب للأهلي، فى ظل النتائج السلبية التى حققها الفريق فى الدورى هذا الموسم، ووداع دورى أبطال أفريقيا بطريقة سيئة للغاية.يأتى هذا فى الوقت الذى تحاول فيه إدارة الأهلى التعاقد مع مدافع من أجل تدعيم صفوف الفريق، حيث فتح مسئولو الأهلى العديد من الاتصالات مع أحمد حجازي، لاعب ويست بروميتش الإنجليزي، والذى رفض العودة إلى مصر حاليا.وفى هذا الإطار، فقد دخل سند الورفلي، مدافع أهلى طرابلس الليبي، المعار إلى الرجاء المغربي، ضمن حسابات القلعة الحمراء، بعدما تلقى سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادى، اتصالا هاتفيا من أحد وكلاء اللاعبين، والذى عرض اللاعب عليه، وقرر مدير الكرة رفع ملف اللاعب إلى الجهاز الفني، لا سيما أن مسئولى الأهلى لا يريدون التسرع فى تدعيم خط الدفاع.وفى إطار آخر، قرر المجلس تأجيل حسم العروض التى تقدم بها بعض الأندية إلى لاعبى الفريق الأول، وذلك بسبب انشغال الفريق بمباريات فى غاية الأهمية فى مسابقة الدورى الممتاز، ويرفض المجلس اتخاذ أى إجراءات فى الوقت الراهن تقلل من تركيز اللاعبين فى الفترة المصيرية من المسابقة المحلية.وكانت بعض الأندية المصرية أرسلت عروضا إلى لاعبى الفريق الأحمر، للتعاقد معهم فى الموسم الجديد، بالإضافة إلى بعض العروض الخارجية لعدد من اللاعبين سواء الأساسيين أو الذين خرجوا من حسابات الجهاز الفنى فى الفترة الماضية، ولكن المجلس قرر تأجل الأمر برمته فى هذه الفترة بسبب حساسية المباريات المتبقية فى مسابقة الدورى الممتاز، حيث يعمل الجميع داخل النادى من أجل هدف واحد وهو إنقاذ الموسم من خلال التتويج بالمسابقة المحلية.

المصدر البوابة نيوز