الرئيسية / أخبار عالمية / شقيق زكي مبارك يكشف القصة المروعة لتصفية أخيه في سجون أردوغان

شقيق زكي مبارك يكشف القصة المروعة لتصفية أخيه في سجون أردوغان

شقيق زكي مبارك يكشف القصة المروعة لتصفية أخيه في سجون أردوغان أكدت عائلة المواطن الفلسطيني المغدور في تركيا، زكي مبارك، والذي زعمت السلطات التركية انتحاره داخل سجونها، أن ابنها تعرض لتعذيب شديد في كافة أنحاء الجسد.
وروى زين مبارك، شقيق الفلسطيني المغدور، تفاصيل مروعة حول آثار التعذيب الذي تعرض لها جسد شقيقه، والتي تكشفت بعد استلام العالة لجثمانه في العاصمة المصرية القاهرة، مشيراً إلى أنه تعرض لتعذيب أدى لتشوه الجثة بشكل كامل، حتى أن أسرته لم تستطع التعرف عليه.
وقال زين مبارك: "عندما فتحنا التابوت الذي كان يضم الجثمان، فوجئنا بوجود بقايا جثمان، ولم نستطع التعرف على الوجه، بسبب ما تعرض له من كدمات".
وأضاف، أن "لسان شقيقه تم نزعه من فمه وهو حي، كما أن السلطات التركية سرقت جميع أعضائه الداخلية، حتى يصعب على أي طبيب في حال تشريح الجثة مرة أخرى، أن يتعرف على سبب الوفاة".
وتابع أن "جمجمة شقيقه كان عليها آثار كسر نتيجة التعرض لاعتداء بالضرب، ووجهه تعرض لشطب بآلات حادة، ويديه ظهرت عليهما آثار تكبيل، وحروق في جميع أنحاء الساعد، وكسور في أسفل القدمين، وأطراف الأصابع".
وأوضح أن عائلته تقدمت إلى النيابة العامة المصرية بطلب التحليل الحمض النووي للتأكد من الجثمان يعود لابنهم أو لا، وهم ما زالوا ينتظرون الموافقة على طلبهم.

المصدر الفجر