أخبار عاجلة
الرئيسية / عاجل / قاتل طبيب كفر شكر يعترف بالتفاصيل كامله وكلمه السر الشذوذ وماطلبه منه القتيل

قاتل طبيب كفر شكر يعترف بالتفاصيل كامله وكلمه السر الشذوذ وماطلبه منه القتيل

قاتل طبيب كفر شكر يعترف بالتفاصيل كامله وكلمه السر الشذوذ وماطلبه منه القتيل

قررت نيابة كفر شكر حبس عاطل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل طبيب أسنان داخل شقته في كفر شكر، حيث قام المتهم بتهشيم رأسه بجاكوش بقصد السرقة.
يواجه المتهم تهمتي القتل العمد والسرقة، وقامت النيابة وفريق البحث الجنائي باصطحاب المتهم إلى مكان ارتكاب الجريمة لتمثيلها.
واعترف المتهم بارتكاب الواقعة، مؤكدا أنه دخل شقة المجني عليه فقط بقصد السرقة ولكن عندما شاهده المجني عليه هدده بإبلاغ الشرطه، فقرر التخلص منه بضربه على رأسه بجاكوش عثر عليه في الشقة.
وأضاف المتهم، أنه كان يتردد علي عيادة المجني عليه للعلاج، وفي أحد المرات طلب منه الطبيب ممارسة الشذوذ فوافق على الممارسة مقابل العلاج، ولكن القتيل طرده بعدها ورفض علاجه.
وأوضح المتهم انه قرر الانتقام من المتهم بسرقة أمواله بعد أن أعتقد أنه لديه أموال كثيرة، خاصة أنه يقيم بمفرده في شقته التى خصص منها جزء كعيادة، فتسلل ليلا عقب انتهاء مواعيد العيادة وقفز من شباك غرفة العيادة بعد أن قام بقص السلك الحديدي للشرفة، ودخل للعيادة ومنها إلى الشقة، وما أن شعر به المتهم فقام بالإجهاز عليه بقتله بضربه بجاكوش على رأسه حتى فارق الحياة، ثم قام بالبحث عن الأموال في الشقة فلم يجد غير مبلغ 6 آلاف و200 جنيه، واستولى على جهاز "لاب توب" وساعة يد ونظارة طبية وأخرى شمسية.
طلبت النيابة تحريات المباحثة حول ظروف الواقعة، وإرسال أداة الجريمة "الجاكوش" للمعمل الجنائي، وصرحت بدفن جثة المجني عليه.
كان العميد أنور حشيش، مأمور مركز كفر شكر، تلقى بلاغا من مدرس يفيد باكتشافه مقتل والده المدعو الدكتور (عبدالعزيز س.- 70 سنة- طبيب أسنان) داخل شقته مقر سكنه بكفر شكر.
جرى إخطار اللواء رضا طبلية، مدير الأمن، فانتقل العميد يحيى راضي رئيس مباحث المديرية، والمقدم إسماعيل خطاب رئيس مباحث كفر شكر، إلى مكان الواقعة.
وبمناظرة الجثة تبين وجود جروح بمنتصف الرأس ووجود سلك كهربائي ملفوف حول الرقبة، وجحوظ بالعينان، وتبين عدم وجود آثار كسر بأبواب ومنافذ الشقة ووجود قطع بالسلك الخاص بشباك شرفة الغرفة المخصصة لعيادة المذكور، ووجود بعثرة بمحتويات الشقة وتبين وجود جاكوش حديدي عليه آثار دماء ملقى على سرير غرفة النوم.
جرى نقل الجثة للمستشفى، وبسؤال نجل المتوفي قرر قيامه بمحاولة التواصل هاتفياً بوالده منذ يومان للاطمئنان عليه، وتبين عدم التجاوب وغلقه الهواتف الخاصة به وأثناء توجهه للإطمئنان عليه فوجئ بمقتله، وتوصل فريق البحث إلى تحديد مرتكب الواقعة (عمرو س. م.- 35 سنة- عاطل)، وتم ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

هذا الخبر منقول من : الوطن