الرئيسية / أخبار مصر الان / بداية من اليوم.. ترامب لا يفضل تركيا لهذه الأسباب

بداية من اليوم.. ترامب لا يفضل تركيا لهذه الأسباب

صدى البلد دخل، بدءًا من اليوم الجمعة، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإلغاء نظام التعامل التجاري التفضيلي مع تركيا، واستبعادها من قائمة الدول النامية المستفيدة من هذا البرنامج الخاص بالاستيراد.
وقال الرئيس ترامب في بيان صادر عن البيت الأبيض: "توصلت إلى استنتاج مفاده أنه من المستحسن، بالنظر إلى مستوى التنمية الاقتصادية في تركيا، إلغاء صفة تركيا باعتبارها دولة نامية مستفيدة من هذا البرنامج، اعتبارا من 17 مايو 2019"، ووفق ذلك توقف واشنطن تعاملها التجاري التفضيلي الخاص مع أنقرة. وأوضح البيان أن الرئيس الأمريكي أخطر الكونجرس والسلطات التركية بقراره مسبقا في 4 مارس الماضي.
وكانت السلطات الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق أنها تعيد النظر في مشاركة تركيا في برنامج تفضيلات الاستيراد، وذلك لأنها تشعر بالقلق حيال امتثال أنقرة لمعايير استحقاقها، علاوة على أن تركيا فرضت رسوما إضافية بقيمة 1.78 مليار دولار على استيراد البضائع من الولايات المتحدة.
وكان الممثل التجاري الأمريكي قد قال في أوائل مارس إنه لم يعد من حق تركيا المشاركة في برنامج "نظام التفضيلات المعمم"لأنها "متقدمة اقتصاديا بما يكفي". وكانت وتركيا واحدة من 120 دولة تشارك في نظام التفضيلات المعمم وهو أقدم وأضخم برنامج أمريكي للمعاملة التجارية التفضيلية. ويستهدف البرنامج تشجيع التنمية الاقتصادية في البلدان المستفيدة عن طريق إلغاء الرسوم على آلاف المنتجات.
وقد كان للقرار آثاره على سعر الليرة التركية الذي انخفض اليوم في مقابل الدولار، وانخفضت الليرة التركية قليلا، اليوم الجمعة، في الوقت الذي يدرس فيه المستثمرون قرارا أمريكيا بإنهاء اتفاق المعاملة التجارية التفضيلية لتركيا الذي سمح لبعض الصادرات بدخول الولايات المتحدة دون جمارك، بينما خفضت واشنطن الرسوم على واردات الصلب من تركيا بواقع النصف.
وقال متعامل في إدارة الخزينة بأحد البنوك إن المخاوف بشأن آفاق تركيا تُضاف إلى الضغوط على الليرة الناجمة عن الارتفاع الكامن للدولار، بينما سيكون للقرارات الأمريكية أثرا متفاوتا.
وأوضح أن "القرارات الأمريكية جرى وضعها في الاعتبار على نحو سلبي لكن القرارات ليس لها أثر اقتصادي واضح"، لافتا إلى أن "الأسواق ستراقب التصريحات السياسية بشأن العلاقات بين البلدين، بالنظر إلى ما انطوت عليه من مخاطر في الآونة الأخيرة".
من جهتها علقت وزيرة التجارة التركية، روهصار بكجان، على القرار وقالت إن قرار الولايات المتحدة إنهاء اتفاق المعاملة التجارية التفضيلية لتركيا يتناقض مع هدف بلوغ التجارة بين البلدين 75 مليار دولار، مضيفة أن أنقرة ترحب بتحرك واشنطن لخفض الرسوم على واردات الصلب من تركيا إلى النصف.
وقالت بكجان على تويتر إن تركيا تتوقع أن تزيل الولايات المتحدة جميع العراقيل التي تواجه التجارة بين البلدين، مضيفة أن أنقرة ستواصل العمل على زيادة التجارة الثنائية.

المصدر صدى البلد