الرئيسية / المواضيع العامة / قصة صحابي صلى ركعتين قبل استشهاده

قصة صحابي صلى ركعتين قبل استشهاده

قصة صحابي صلى ركعتين قبل استشهاده
واصل الداعية الإسلامي رمضان عبد المعز، سرد قصص وبطولات آل بيت رسول الله وصحابته حتى وصل لصحابي يدعى خبيب بن عدي، موضحًا أنه صلى ركعتين قبل أن يستشهد.
وأضاف "عبد المعز" خلال برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، أن خبيب بن عدي أبلى بلاءً حسنًا في غزوة بدر حتى ترصدت إليه قبيلة قريش وطالبوه بالاسم، لافتًا إلى أن النبي عليه الصلاة والسلام أرسل 10 أشخاص خارج مكة لدعوة القبائل للإسلام وكان منهم الخبيب بن عدي، ولكن قريش أعدت كمينا لهؤلاء الصحابة وتمكن ثلاثة أشخاص من الفرار وكان منهم الخبيب.
وأوضح أن قريش بقيادة أبو سفيان تمكنوا من القبض على الخبيب وأخذوه لمنطقة تعرف باسم التنعيم خارج حد الحرم وصلبوه، لافتًا إلى أن أبو سفيان عرض على خبيب أن يكون الرسول عليه الصلاة والسلام مكانه مقابل أن يتركه ولكن الخبيب قال له: "دعني أفكر وألقي شعرًا في حب الرسول وطلب أن يصلي ركعتين قبل أن يقتل".

المصدر الفجر