الرئيسية / عاجل / 4 مكاسب من استضافة «كان 2019»

4 مكاسب من استضافة «كان 2019»

4 مكاسب من استضافة «كان 2019»

4 مكاسب من استضافة «كان 2019»
ينتظر الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم، انطلاق حدث من أكبر الأحداث الكروية حول العالم، وهو بطولة أمم أفريقيا، التي تنطلق فعالياتها على أرض مصر في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبلين، بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة في تاريخ الكان الأفريقى.
وتستضيف مصر النسخة 32 من بطولة الأمم الأفريقية، بعد مرور 13 عامًا من آخر بطولة استضافتها مصر على أراضيها في عام 2006، والتي توج منتخب الفراعنة بلقبها.
وتستعرض «فيتو» في السطور التالية أبرز المكاسب التي ستحققها الكرة المصرية من استضافة النسخة 32 لبطولة الأمم الأفريقية.
رسالة للعالم
تسعى الدولة بكل أجهزتها ومؤسساتها، لإخراج بطولة أمم أفريقيا 2019 على أفضل صورة، وأن تقدم لها تنظيما يبهر العالم، ليكون بمثابة رسالة للعالم أجمع بأن الدولة المصرية استعادت قوتها واستقرارها عقب الإضطرابات السياسية التي صاحبت ثورة الـ25 من يناير، وأن مصر باتت قادرة على استضافة أكبر الأحداث الرياضية، وهو ما يمهد لأن تخطو مصر خطوة أكثر اتساعًا بالتقدم لاستضافة بطولة كأس العالم 2030 أو 2034
عودة الجماهير
كما تعد بطولة الأمم الأفريقية في نسختها القادمة بمثابة بروفة قوية لعودة الجماهير للملاعب، بكافة طاقتها الاستيعابية، بعد حرمانها من حضور المباريات المحلية طوال السنوات الماضية لأسباب أمنية، خاصة بعدما أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الأفريقية والأجهزة الأمنية، عودة الجماهير للمدرجات بشكل طبيعى، وستكون البداية لعودة الحياة داخل الملاعب المصرية لما كانت عليه قبل يناير 2011، وهو ما من شأنه أن يضفي قيمة تسويقية على مسابقة الدوري المحلي في الموسم الجديد، وتنعكس أثاره الإيجابية على الأندية المصرية المشاركة في المسابقة فنيا وماديا.
البنية الرياضية
المكسب الثالث ايضَا كان تطوير البنية الأساسية للملاعب من خلال تخصيص ميزانية ضخمة لإصلاح وتطوير الملاعب الستة التي تستضيف البطولة، وهى إستادات القاهرة والسلام والإسكندرية والسلام والإسماعيلية والدفاع الجوى، وأصبحت الملاعب الستة تضاهى أفضل الملاعب العالمية، وهو ما سينعكس على مستوى المنافسات المحلية بالإيجاب في الفترة المقبلة، لاسيما أن الملاعب الجيدة تساعد اللاعبين على إخراج أفضل ما لديهم داخل المستطيل الأخضر.
تسويق اللاعبين
لاشك أن بطولة الأمم الأفريقية ستكون فرصة جيدة لتسويق المزيد من اللاعبين المصريين في الدوريات الأوروبية، حيث تعتبر بطولة الأمم الأفريقية سوقا رائجة لتسويق اللاعبين الأفارقة، لما تحظى به من اهتمام كبير من قبل سماسرة الاحتراف وشركات التسويق، الذين يأتون من كل أنحاء العالم لمتابعة البطولة، بحثا عن المواهب الجديدة في الأحراش الأفريقية، التي كثيرا ما قدمت عشرات المواهب والنجوم للكرة العالمية.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو