الرئيسية / أسعار / سعر الدولار اليوم السبت 18/5/2019.. توقعات بمزيد من تراجع الأخضر مقابل الجنيه

سعر الدولار اليوم السبت 18/5/2019.. توقعات بمزيد من تراجع الأخضر مقابل الجنيه

سعر الدولار اليوم السبت 18/5/2019.. توقعات بمزيد من تراجع الأخضر مقابل الجنيه يواصل سعر الدولار اليوم هبوطه أمام الجنيه، وقد اختتمت تعاملات البنوك يوم الخميس على مستوى دون الـ17 جنيه في عشر بنوك وهي القاهرة، ومصر، والإسكندرية، والعربي الأفريقي، والأهلي، والمصرف المتحد، وعودة، والتجاري الدولي، والمصرف العربي الدولي، ويتوقع المزيد من الهبوط للورقة الخضراء خلال الأيام القليلة القادمة.
كما سينعكس إيجابًا على أسعار السلع المستوردة بشكل خاص وعلى الأسعار عمومًا كما يتوقع خبراء واقتصاديون، وفي هذه المقالة نعرض لكم سعر صرف الدولار قي البنوك المصرية محدثة بشكل مستمر، ومتابعة مباشرة لأي تطورات تطرأ على أسعار العملة الأمريكية لتكونوا على آخر التطورات بهذا الشأن.
سعر الدولار اليوم
سعر الدولار اليوم سعر الدولار اليوم
سعر الدولار يوم السبت 18 مايو
سجل سعر الورقة الخضراء اليوم كأعلى سعر شراء 17.05 جنيه في مصرف أبوظبي الإسلامي ADIB، في حين تسجل كأقل سعر بيع 17.08 جنيه في البنك المصري لتنمية الصادرات EBE، وفيما يلي سعر العملة الأمريكية ( الدولار) في أكثر من 25 بنك ومصرف عامل في مصر حسب آخر تحديث:
البنك شراء بيع
مصرف أبوظبي الإسلامي 17.05 17.14
بنك البركة 17.03 17.13
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية SAIB 17.03 17.13
بنك المشرق 17.02 17.12
البنك الأهلي المتحد 17.01 17.11
كريدي أجريكول 17.01 17.11
البنك المصري الخليجي 17.01 17.11
بنك اتش اس بي سي 17.01 17.11
بنك بلوم 17.00 17.10
التعمير والإسكان 17.00 17.10
بنك مصر إيران للتنمية 17.00 17.10
البنك الوطني اليوناني 17.00 17.10
بنك الكويت الوطني NBK 17.00 17.10
بنك قطر الوطني 17.00 17.10
بنك قناة السويس 17.00 17.10
البنك المركزي المصري 17.00 17.10
البنك العربي الأفريقي الدولي 16.99 17.09
الأهلي الكويتي – بيريوس 16.99 17.09
بنك الإسكندرية 16.99 17.09
بنك القاهرة 16.99 17.09
بنك مصر 16.99 17.09
البنك التجاري الدولي CIB 16.99 17.09
البنك الأهلي المصري 16.99 17.09
المصرف المتحد 16.99 17.09
البنك المصري لتنمية الصادرات 16.98 17.08
توقعات بمزيد عن تراجع سعر صرف الدولار
تراجع سعر صرف الدولار خلال أربعة أشهر الماضية في جميع البنوك الرسمية والخاصة العاملة في مصر، حيث فقد نحو 90 قرشًا، وقد توقع اقتصاديون ومصرفيون واختصاصيون بمزيد من تراجع الورقة الخضراء بشكل تدريجي خلال الفترة القادمة وأرجع هؤلاء الأسباب إلى:
1. بدء جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي طبقته الحكومة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.
2. النجاح الملحوظ للسياسة النقدية التي اتبعها البنك المركزي والتي تمثلت في:
منع المضاربات على العملة.
توفير احتياجات الدولة من العملات الأجنبية.
إعادة النقد الأجنبي للتداول في قنواته الطبيعية بالبنوك بعيد عن السوق السوداء.
ومن بين العوامل التي أثرت في انهيار الدولار أمام الجنيه المصري والمتوقع أن يكسر حاجز الـ17 جنيه خلال الأيام القليلة القادمة حيث متوقع أن يصل إلى 16.80 جنيه ونذكر من هذه العوامل:
3. عودة نشاط الاستثمار الأجنبي في السوق المصرية بقوة من خلال أدوات الدين المصرية، حيث بلغت 16 مليار دولار استثمارات الاجانب في أذون الخزانة.
4. نجاح البنك المركزي بالقضاء على السوق السوداء التي كانت المتحكم الرئيسي بسعر الصرف.
5. عودة النشاط لقطاع السياحة والذي كان بشكل لافت، ونجم عنه إيرادات قياسية تجاوزت 11 مليار دولار في 2018، وتشير التقديرات إلى أنه سيصل في 2019 إلى 15 مليار دولار.
6. تراجع حجم الاستيراد للسلع الترفيهية والسيارات التي كانت تسحب جزء كبير من السيولة الدولارية من السوق المصرية.
7. ثقة المؤسسات الدولية في السياسة النقدية للبنك المركزي، مما أدى إلى تعزيز قوة الجنيه ولا سيما بعد قيام تلك المؤسسات مثل موديز وفيتش برفع تصنيف مصر الشهر الماضي وهو أمر يحدث لأول مرة منذ العام 2015.

المصدر الفجر