الرئيسية / منوعات / بعد لقائه الرئيس الفرنسي.. لماذا ظهر روني ميتوكتير بـ هذا الشكل

بعد لقائه الرئيس الفرنسي.. لماذا ظهر روني ميتوكتير بـ هذا الشكل

ماكرون وروني ماكرون وروني التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بروني ميتو كتير زعيم شعب كايابو وهم السكان الأصليين في البرازيل، في قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، الخميس الماضي، ولفت ميتو كتير الأنظار بارتداء الزي التقليدي للسكان الأصليين في البرازيل.
بريش أصفر يعلو رأسه يزينها في المنتصف ريشة حمراء، ودائرة معدنية كبيرة مثبتة في فم ميتوكتير، والعديد من أدوار القلائد حول عنقه، لفت زعيم القبيلة الأنظار بشكله غير المألوف، ولكن هذا الزي يعتبر جزءا من الزي التقليدي للسكان الأصليين في البرازيل.
ويرصد «صدى البلد» عاداتهم وملابسهم الغريبة، حيث يرتدي السكان الأصليين في البرازيل السراويل الفضفاضة، وقبعات وأحذية رعاة البقر، ودائما ما يطلون وجوههم بالألوان بشكل منتظم وتتنوع بين الأصفر، والأزرق، والأحمر.
ويزينون وجوههم أيضا بخياطة حبات الخرز فيها كمنطقة الأنف والأذن وبجانب الشفاة، متأثرين بهذا الشكل بالثقافة الأفريقية، ويرتدون وشاح من الدانتيل تم تطوير صناعته في فرنسا في القرن الثامن عشر، وقد أحضره البرتغاليين إلى البرازيل، أما القطعة المعدنية في الفم فيتم وضعها في الفم وتثبيتها في الشفة السفلية وكان يتبع هذا التقليد الرجال قديما، ويعد روني آخرمن يتبعه حيث توقف الرجال عن تثبيتها في الفم لما تتسبب فيه من آلام والتهابات قد تؤدي إلى الوفاة.
وتضم الشعوب الأصلية في البرازيل المجموعات البرتغالية التي سكنت البرازيل لأول مرة قبل الاتصال الأوروبي عام 1500، وتعيش هذه القبائل على صيد الأسماك، وصيد الحيوانات، والزراعة، وعانوا كثيرا نتيجة الدمج الأوروبي مع سكان البرازيل.
قل عدد السكان الأصليين للبرازيل بنسبة كبيرة بسبب الأمراض والأوبئة التي أصابتهم وانخفض عددهم بنسبة كبيرة، ووصل عدد القبائل بها حاليا إلى 67 قبيلة فقط، حيث تم تصنيف 817 ألف برازيلي أنفسهم من السكان الأصليين وفقا لتعداد IBGE لعام 2010.

المصدر صدى البلد