الرئيسية / صحة / غرسوني في عالم الذكورة وأميل إلى الإناث

غرسوني في عالم الذكورة وأميل إلى الإناث

أهلا وسهلا بك يا منى،نعم يا ابنتي لقد تعرضت لطفولة غير صحية أرهقتك نفسياً؛ فوالدتك لم تتمكن من عمل علاقة حقيقية معك لأسباب قد نعلمها أو لا نعلمها، وما حدث كان انغماساً لك بشكل غير متعمد في عالم الرجولة.
أهلا وسهلا بك يا منى،
نعم يا ابنتي لقد تعرضت لطفولة غير صحية أرهقتك نفسياً؛ فوالدتك لم تتمكن من عمل علاقة حقيقية معك لأسباب قد نعلمها أو لا نعلمها، وما حدث كان انغماساً لك بشكل غير متعمد في عالم الرجولة، وحدث ذلك بشكل مكثف ومستمر؛ أدى إلى فقدك التواصل مع أنوثتك بكل الطرق الموصلة لها، سواء بعلاقة حنونة داعمة مشجعة بينك وبين والدتك، أو من خلال تقديم نموذج سليم للأنوثة الحقيقية في بيتك، أو من خلال دخولك جسمانيا ونفسيا وسلوكيا في عالم الأنوثة.
أنا أقدّر مشاعر التوتر والخوف، وكذلك الاشمئزاز الذي تشعرين به تجاه الرجال؛ حيث لم يصلك حتى تلك اللحظة من الرجل دليل غير أن الرجل يستخدم جسد المرأة لإشباع شهوته، وهذا رغم وجوده عند بعض الرجال بشكل أساسي إلا أنه ليس عاماً لكل الرجال.
اقــرأ أيضاً كيف ينشأ الميل الجنسي المثلي؟.. الصورة الكاملة
الآن أريد أن أقول لك عدة نقاط: – الاحتياج النفسي الشديد الذي تم كبته منذ سنوات الطفولة لعلاقة مع أمك فيها مشاعر الأمان والاهتمام والحب والتواصل والدعم هو السبب الدفين غير الواضح في اللاوعي لاحتياجك إلى العلاقات المثلية.
– إرسالك الاستشارة يعني أنك تختلفين عن هؤلاء الفتيات المحيطات بك، فأنت مختلفة ومتميزة، وهذا التميز هو ما سيجعلك تفعلين أمراً مختلفاً.
– التزامك وحمايتك لنفسك من الوقوع في حد غليظ من حدود الله تعالى هو طوق النجاة من طريق بلا عودة يا ابنتي، فاحتمي به، وقويه، ولن يقوى في وجود الضغط العاطفي الذي يحدث من تجاههم تجاهك، ودرّبي نفسك على شغل وقتك بأمور تفرق معك، هوايات فعلا تحبينها وتستهويك، دراسة أو تدريب يهمك، رياضه تقوين على ممارستها، إلخ.
اقــرأ أيضاً كيف يتم تصحيح الميول المثلية؟
– وأخيراً وأهم ما يمكنني أن أقترحه عليك للنجاة ووقف قصة معاناتك تلك.. هو التواصل مع معالج نفسي ماهر؛ لأنك تحتاجين إلى مساندة وأمور تتعلمينها عن نفسك وعلاقاتك وأنوثتك، وعلاقتك بالرجل عموماً، وفهمك للزواج قبل أن تتزوجي يا ابنتي، وأفضل أن تكون معالجة تعالج بطرق نفسية متنوعة.. هيا يا ابنتي الآن.

المصدر صحتك