الرئيسية / المواضيع العامة / نشأت الديهي يكشف تفاصيل لقاء حسن البنا والخميني

نشأت الديهي يكشف تفاصيل لقاء حسن البنا والخميني

نشأت الديهي يكشف تفاصيل لقاء حسن البنا والخميني أكد الإعلامي نشأت الديهي، أن القيادي الإخواني حسن البنا التقى أول مرة بروح الله الخميني قائد الثورة الإيرانية عام 1938.
وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "أهل الشر" المذاع عبر فضائية "TEN"، اليوم الأربعاء، أن هذا اللقاء يعد البذرة الأولى في العلاقات بين جماعة الإخوان وإيران.
وأوضح "الديهي"، أن ثاني لقاء كان بين القيادي الإخواني إبراهيم صلاح والخميني قائد الثورة الإيرانية عام 1978، حيث سأله الأخير عن موقف الأزهر الشريف من المذهب الشيعي.
وتابع "الديهي"، قائلا: "تحالف الذئاب بين الإخوان وإيران استمر من الخميني حتى الآن، إيران ترى أن الإخوان هى الأداة الجيدة لتوصيل فكر الشيعة الجدد اللي موجودين في إيران لمصر ومختلف دول العالم".
وأشار "الديهي" إلى أنه عندما سقط نظام الشاه في إيران، قام الإخوان برفع صورة الخميني في مختلف الدول الأوروبية، وطالبوه أن يوصف نفسه بأنه خليفة للمسلمين".
وأشار إلى أن عمر التلمساني المرشد العام لجماعة الإخوان، فضح عن زيارة سرية بينه وبين الإمام تقي الدين الشيعي للتقارب بين المذهب الشيعي والسني داخل مكتب الإرشاد لخدمة مصالحهم، مضيفًا أن حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين سبق وأن التقى أيضا أبو القاسم الكاشاني المرجع الشيعي، خلال موسم الحج، تحدثوا خلاله عن التقارب بين المذهب الشيعي والسني.
وأوضح "الديهي"، أن الإخواني محي الدين الخطيب صديق حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان حذره أكثر من مرة من التقارب بين المذاهب على حساب الدعوي الإسلامية.
وتابع أن الشيخ محمود شلتوت العالم الإسلامي وشيخ جامع الأزهر حينها، أطلق حينها فتوى بجواز التعبد على أسس المذهب الشيعي، لافتا إلى أنه تم كتابة عدد من الكتب هدفها التقريب بين المذهب الشيعي والسني بمساعدة عدد من العلماء.

المصدر الفجر